الساحة - متابعات:

اعتقلت السلطات السعودية عددًا من كبار الأمراء في السعودية بينهم شقيق الملك، أحمد بن عبد العزيز، ومحمد بن نايف، الذي كان وليا للعهد، قبل تولي محمد بن سلمان المنصب.

وذكرت صحيفتا وول ستريت جورنال ونيويورك تايمز أن "الاعتقال طال أيضا الأمير نواف بن نايف شقيق ولي العهد السابق".

ولم تتضح حتى الآن تفاصيل ما حدث، غير أن الصحيفتين الأمريكيتين أشارتا إلى ملثمين يرتدون ملابس سوداء من حرس الديوان الملكي اعتقلوا الأمراء فجر الجمعة 6 مارس/ آذار من منزليهما وأخضعوهم للتفتيش.

وهي تفاصيل أكدها أيضا حساب "مجتهد" على تويتر المعروف بتسريبه لمعلومات عن العائلة المالكة. وتحدث مجتهد في تغريدة أخرى عما وصفه بـ "ليلة سوداء تعيشها السعودية".

وأشارت تقارير صحفية إلى أن السلطات السعودية اتهمت الأمراء بالخيانة العظمى مضيفة بأنهم قد يواجهون عقوبة الإعدام أو السجن مدى الحياة.

تسببت هذه التطورات في حالة من الذهول بين السعوديين وطرحت تساؤلات عديدة حول دوافعها وتوقيتها.

وعلى مواقع التواصل، طغى الموضوع على تعليقات المغردين العرب المهتمين بالشأن السياسي، فانقسموا بين مشكك في صحة التقارير ومصدق يبحث في أسبابها وتداعياتها.

ولوحظ غياب أبرز المعلقين والصحفيين السعوديين عن التعليق على أنباء الاعتقالات في حين اكتفى بعضهم بنشر تغريدات تعبر عن ولائهم لولي العهد محمد بن سلمان، مرفقة بوسم #كلنا_سلمان_كلنا_محمد.