الساحة - قسم المتابعة

انطلقت يوم أول أمس الثلاثاء، في مدينة بيريسلافل زاليسكي الروسية، مسابقة الجمال "الماكياج العسكري"، وهي مسابقة تهدف لإظهار ليس فقط جمال الجنديات وإنما مهاراتهن العسكرية أيضا .

شاركت في مسابقة الجمال 50 عسكرية روسية من مختلف أنحاء روسيا وسوف يتنافسن على اللقب قبيل 8 مارس.

يجب على المتنافسات إظهار مهاراتهن في المناروات التكتيكية والتدريبات البدنية، حيث ستقوم الفتيات في إطلاق النار من بندقية كلاشينكوف والتغلب على حاجز الهجوم العسكري، إلى جانب المسابقات في استخدام أجهزة الاتصال اللاسلكي عالي السرعة، وفي مسابقات في مجال الحماية من الإشعاع والهجوم الكيميائي والبيولوجي.

كما سيتوجب عليهن إبداء ذكاءهن وتقديم إبداعهن في مجال الطهي.

تقام المسابقة في مركز للتدريب التابع لقوات الاتصالات الصاروخية في بيريسلافل زاليسكي الروسية.

ومن جهة اخرى قال رئيس قسم أفريقيا بوزارة الخارجية الروسية أندريه كيمارسكى إن 235 عسكريا روسيا توجهوا إلى جمهورية أفريقيا الوسطى لتدريب قوات الجيش والشرطة هناك، مشيرا إلى أن هذا جرى بالتنسيق مع مجلس الأمن الدولي، وقال كيمارسكى - فى تصريح أوردته وكالة أنباء (سبوتنيك)  "إن هؤلاء العسكريين يعملون على أساس التناوب"، لافتا إلى أن عددهم قابل للتغيير. 

وأضاف: "إذا تحدثنا عن احتمالات إرسال مدربين عسكريين روس إضافيين إلى هناك، فيمكن بحث هذه المسألة بشكل ثنائى مع جمهورية أفريقيا الوسطى بناء على طلب منها"، منوها إلى أنه حتى اللحظة لم تتلق موسكو مثل هذا الطلب، وأكد كيمارسكى أنه بالإضافة إلى قوات حفظ السلام الروسية الموجودة فى جمهورية أفريقيا الوسطى كجزء من بعثة الأمم المتحدة، فإن هذا البلد لديه مجموعة أكبر بكثير من المدربين العسكريين الروس، الذين ليس لهم صلة بمهمة الأمم المتحدة ويشاركون فى تدريب العسكريين فى جمهورية أفريقيا الوسطى وهيئات إنفاذ القانون.

وتابع قائلا: "إن العسكريين الروس جرى إرسالهم من خلال وزارة الدفاع الروسية بطلب من حكومة جمهورية إفريقيا الوسطى وبعلم لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن الدولي".