الساحة – قسم المتابعة

كشف البروفيسور الألماني في مستشفى جامعة سارلاند الألمانية مايكل بوم،  اليوم الثلاثاء، عن علامات عامة تعد مؤشرًا على إصابة الإنسان بـ "قصور القلب".

وقال البروفيسور، إن مرض قصور القلب والأوعية الدموية المزمن يدلل على أن "قلب الإنسان المُصاب" لا يتمكن من ضخ الكمية اللازمة من الدم إلى الأنسجة وأعضاء الجسم والدماغ.

وأضاف البروفيسور، أن المرض يسبب ضمور في الخلايا، داعيًا الجميع لتشخيص قلوبهم في الوقت المناسب والبدء الفوري في العلاج. مبينًا أن تشخيص المرض في وقت مبكر، يساعد على العلاج بشكل أسرع، ولكن فئة قليلة من الناس من تعي هذا الأمر وأهميته.

وفي نفس السياق، ذكرت مؤسسة القلب الألمانية أن هناك علامات عدة تشير إلى قصور القلب، منها: ( سرعة المريض بـالشعور بـ "التعب والإرهاق"، السعال الشديد، ، الدوخة وفقدان الوعي، انخفاض كمية البول، تورم في الأطراف السفلية والبطن، ضيق التنفس، ألآم الصدر، عدم انتظام دقات القلب، انخفاض مفاجئ في وزن الإنسان ).

أيضًا اتفق مجموعة من أطباء القلب على أن ارتفاع "ضغط الدم" لفترة طويلة، يكون عادة بداية قصور القلب، مؤكدين أن ما يقارب نصف حالات "قصور القلب" تتعلق بتطور أمراض القلب التاجية.