الساحة – قسم المتابعة

قام باحثون بدراسة جديدة تشير إلى أن الرجال أجبروا على أن يصبحوا جيدين في اللكم، بهدف كسب عواطف النساء وإنجاب الأطفال، وتسبب ذلك في تغيير أجسامهم، فأصبحت أكثر قوة عند لكم المنافس، ما أدى إلى ما يعرف باسم "ازدواج الشكل الجنسي".

وتوصلت الدراسة إلى أن متوسط قوة الرجال خلال اختبار حركة اللكم، كان أعلى من الإناث بنسبة 162%، ولكن بالنسبة لرمي الرمح، لم يكن الفرق كبيرًا، فذلك يعني أن الرجال تطوروا في القتال وليس في الصيد.

وقال البروفيسور ديفيد كارير من جامعة Utah :"هذا مثال دراماتيكي على ازدواج الشكل الجنسي الذي يتسق مع أن يصبح الذكور أكثر تخصصًا في القتال".