أصدر جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، قرارًا خطيرًا في ضوء سرقة معدات شركة الاتصالات في قطاع غزة.

وزعم المنسق الإسرائيلي أنه "في ليلة الخميس الموافق 30.01 استولى العشرات من نشطاء منظمة حماس في غزة على مستودع معدات تابع لشركة الاتصالات الفلسطينية "بالتل" حيث قاموا بسرقة معدات تقدر قيمتها بـ 15 مليون شيكل. نتيجة ذلك ستواجه الشركة صعوبات جمة لتوفير الخدمات المطلوبة منها لسكان غزة".

وأضاف "إسرائيل تسمح بإدخال معدات الاتصالات إلى #القطاع بشكل منتظم ولكن في ضوء هذه الجريمة لمنظمة حماس، التي تستغل مرة أخرى الخطوات المدنية والتسهيلات  لغزة، وتمس بذلك بالسكان بالدرجة الأولى - لن يتم إدخال معدات الاتصالات إلى غزة الى ان تتم إعادة كافة المعدات المسروقة".

اقرأ المزيدالشرطة تكشف تفاصيل سرقة 14 ألف دولار من مسنة في غزة

وقال "أعود وأكرر تحذيري للمنظمات: لا تستغلوا المجال الإنساني والخطوات التي تتيحها دولة إسرائيل لصالح سكان القطاع لأغراضكم".

اقرأ المزيدالاتصالات : عمل تخريبي أدى لتعطل خدمتي الهاتف و"النت" في بعض الخطوط