الساحة - قسم المتابعة

تألقت الفنانتان اللاتينيتان شاكيرا وجينيفر لوبيز، مساء أمس الاثنين، خلال حفل ما بين شوطي المباراة النهائية في دوري كرة القدم الأميركية "سوبر بول" في ميامي، وأبهرتا الجمهور بعرض متنوع شمل 20 أغنية خلال 14 دقيقة فقط.

وأثبتت الفنانتان بالفعل أنهما بارعتان في جذب الجمهور بطرق مختلفة، من بينها الغناء وأداء عروض الرقص الشرقي وحتى قرع الطبول.

ويعتبر العرض فقرة ترفيهية للجماهير مدتها 14 دقيقة، لكنها في الوقت نفسه "فترة إعلانية" باهظة الثمن، حيث يبلغ ثمن دقيقة الإعلان الواحدة في هذه الفترة 5.6 مليون دولار. 

ووصفت وسائل الإعلام الأمريكية الرائدة العرض، بأن العرض يعتبر "الأفضل في تاريخ المغنيتين"

وكتبت شاكيرا لزميلتها على موقع "تويتر"، قبل وقت قصير من بداية العرض: "دعينا نظهر للعالم ما الذي يمكن لشابتين لاتينيتين فعله".