نجح كريستال بالاس في خطف التعادل أمام مانشستر سيتي في اللحظات الأخيرة، بعدما سجّل البرازيلي فرناندينيو هدفاً عكسياً في مرمى فريقه، لتنتهي المباراة بالتعادل (2-2)، ضمن منافسات الجولة الـ 23 من الدوري الإنكليزي. 

ونزل كريستال ضيفاً على ملعب "الإتحاد"، حيث بدا أن سيتي في طريقه إلى الفوز بعد هدفين متتاليين من سيرجيو أغويرو، بعد أن تقدم كريستال بهدف سجله المنضم حديثا جينك طوسون (د 39). 

وجاءت مجريات المباراة مثيرةً، إذ انتظر السيتي الذي سيطر على أغلب فترات المباراة حتى الدقيقة 82 ليدرك  التعادل عبر أغويرو، قبل أن يخطف لاعب نفسه التقدم للسيتي، لكن بالاس انتزع التعادل عندما بعد عرضية من ويلفريد زاها حَولها فرناندينيو بطريق الخطأ في مرمى الحارس ايدرسون.

Late drama in abundance!

🔵 2-2 🦅 #MCICRY #ManCity pic.twitter.com/eA8dhrcnUz

— Manchester City (@ManCity) January 18, 2020

في مباراة أرسنال، استغل البرازيلي الشاب غابرييل مارتينيلي الفرصة ليتألق بهز الشباك في المباراة التي انتهت بالتعادل بين أرسنال وضيفه شيفيلد يونايتد (1-1) الذي يقدّم موسماً استثنائياً بعد عودته إلى الدوري الإنكليزي الممتاز. 

وافتتح مارتينيلي (18 عاماً) بيير-إيمريك أوباميانج الغائب بسبب الإيقاف، التسجيل في الشوط الأول، ليدرك جون فليك التعادل بتسديدة قوية. 

ويملك شيفيلد 33 نقطة من 23 مباراة في المركز السابع بينما ما زال أرسنال عاشراً بـ 29 نقطة.

وفي ملعب "سانت ماريز"، قلب ولفرهامبتون واندرارز تأخره بهدفين إلى فوز (3-2) على مستضيفه ساوثامبتون بفضل ثنائية راؤول خيمينز.

ويملك ولفرهامبتون 34 نقطة في المركز السادس متقدماً بست نقاط على ساوثامبتون الذي يحتل المركز 12.

وفي مواجهة فريقه السابق اكتفى ديفيد مويز ووست هام يونايتد بالتعادل أمام إيفرتون (1-1).

ويملك وست هام 23 نقطة في المركز 16 ويتفوق بفارق الأهداف على واتفورد الذي تعادل بدون أهداف مع توتنهام هوتسبير اليوم السبت. ولدى إيفرتون 29 نقطة في المركز 11.

وخطف أستون فيلا تعادلا ثمينا 1-1 مع مستضيفه برايتون آند هوف ألبيون. ورفع أستون فيلا رصيده إلى 22 نقطة في المركز 18، حيث يتأخر بثلاث نقاط عن برايتون صاحب المركز 14.

وهز تيمو بوكي الشباك من ركلة جزاء ليمنح نوريتش سيتي الفوز (1-0) على ضيفه بورنموث في مواجهة بين صاحبي آخر مركزين.

ويتذيل نوريتش الترتيب برصيد 17 نقطة متأخرا بثلاث نقاط عن بورنموث.

أما مباراة تشيلسي الذي حلّ ضيفاً على نيوكاسل  شهدّت مفاجأة لكتيبة المدرب فرانك لامبرد، حيث خطف "الماك فايز" هدف الإنتصار في الوقت البدل الضائع (د 94)، إذ نجح ايزاك هايدن من خطف هدف الفوز للمستضيف.