الساحة - قسم المتابعة قال الكاتب الإسرائيلي في صحيفة يديعوت العبرية " لئيور ليفي" أن حركة حماس لن تتراجع بعد مقتل قائد كتيبة لها شرق خان يونس مساء الليلة الماضية. وتحدث الكاتب في تعليقه على الحدث الأمني الذي وقع مساء الأحد شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة :"أي شخص يظن أن حماس ستتراجع بعد قتل قائد كتيبة فإنه لا يعرف غزة" وتساءل حول إذا كان القائد القسامي نور بركة التي اغتالته قوات خاصة بخان يونس يحتاج إلى هكذا عمليته لقتله؟، قائلا :"هل كان نور بركة يحتاج عملية قتل ؟ قبل 3 ساعات لم يكن لدى أحد أدنى فكرة عما إذا كان هدفا للخطف أو التصفية، كما لا أحد يعرف ما كان يفعله أو يعرف مثل معلومات عن الجنود أو الانفاق". وتابع الكاتب الإسرائيلي :"بشكل عام هناك عمليات اختطاف وقتل تجري بعيداً عن رادار الإعلام على سبيل المثال: تم قصف أهداف مهمة داخل سوريا بعد حادثة الطائرة الروسية بدون أن نسمع عنها سوى منذ أيام بعد كشف معارض سوري عنها". واختتم حديثه بقوله :"أما عن ال 15 مليون دولار التي أكسبتنا هدوء ليوم واحد، فإن الشخص الذي بدأ العملية مهما كان منصبه كانت إسرائيل وليست حماس، واتخذت خطوة بالمخاطرة المحسوبة بأن التصعيد سيكون في اليوم التالي من توزيع الأموال القطرية". واستشهد 6 مقاومين باشتباك مسلح وقصف إسرائيلي مع قوة خاصة تسللت إلى مدينة خان يونس مساء الأحد، حيث أعلنت كتائب القسام أن العملية لا تزال مستمرة.