خاص - حسين عاهد حلس . الساحة الإخباري . تستمر مسيرة العودة الكبرى في فعالياتها وانشطتها لتمتد حتى يوم النكبة في 15 الشهر القادم بكل طاقتها وكوادرها التي نظَّمتْ لهذا اليوم ليكون يوم حافل ومصيري إذا ما صدقنا القول في تاريخ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي ، هذا اليوم الذي لا يشبه أيً من الأيام السابقة حتى على مر السنوات الماضية ، فهو يوم غضب جماهيري للبحث عن الحرية المنشودة في شتى أركان هذه الأرض ، فالشبابُ الفلسطينية قد أجزمت على حمل راية الوطن ورفعها أمام هذا المحتل الغاصب الذي آبى الزوال والرحيل عن هذه الأرض إلا بالقوة. لقراءة المقالة كاملة تجدونها في هذا الرابط على موقع الجزيرة اضغط هنا..