الساحة - متابعات قررت السلطات المصرية، مساء اليوم الثلاثاء، فتح معبر رفح البري في كلا الاتجاهين ولمدة أربعة أيام بدءً من يوم غدٍ الأربعاء. وقالت السفارة الفلسطينية في القاهرة، أن السلطات المصرية قررت فتح المعبر بدءً من يوم غدٍ الأربعاء لسفر وعودة المواطنين في الاتجاهين. بدورها، أعلنت دائرة علاج بالخارج في وزارة الصحة في قطاع غزة، عن استقبال المواطنين غدًا صباحًا لتجديد تحويلات مصر المنتهية صلاحيتها. وأعلنت السفارة، اليوم الثلاثاء، عن فتح باب التسجيل للمواطنين من العالقين الراغبين بالسفر إلى قطاع غزة عبر معبر رفح، بضرورة الاتصال على الأرقام الواردة أدناه؛ لغرض إعداد كشف بالأسماء استعداداً لاستكمال اجراءات السفر لغزة في أي توقيت مناسب سيتم تحديده من قبل السلطات المصرية المختصة. والأرقام هي: "01001542724، 01003888447، 01015180808، 01154611133". وكان عشرات الفلسطينيين العالقين في الجانب المصري وصلوا فجر اليوم، إلى قطاع غزة عن طريق معبر رفح، الذي أعلنت مصر عن فتحه، أمس، استثنائيًا لعبورهم، حيث كانوا عالقين في مطار القاهرة منذ أيام. وقالت إدارة معبر رفح في بيانٍ لها، "تم فتح المعبر بصورة استثنائية وتم الانتهاء من أزمة العالقين بمطار القاهرة، حيث تم دخولهم فجر اليوم إلى الجانب الفلسطيني، وعددهم 69 مواطنًا". وأغلقت السلطات المصرية معبر رفح في التاسع من فبراير الجاري بشكلٍ مفاجئ، وذلك بعد فتحه في كلا الاتجاهين ليومين سابقين بعد إغلاق دام لأشهر. وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح منذ صيف 2013 بشكل كامل، في حين أن هناك حوالي 30 ألف فلسطيني هم بحاجة للسفر جلهم من المرضى والطلاب. ولم يفتح معبر رفح منذ أشهرٍ طويلة سوى 12 يومًا فقط، وفقًا لمصادر محلية. وتعتبر هذه المرة الأولى التي يفتح فيها المعبر خلال العام الجاري 2018. ويفرض الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة حصارًا مشددًا منذ 11 عامًا، حيث تغلق كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي عبر مصر أو الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، باستثناء فتحها بشكل جزئي لدخول بعض البضائع والمسافرين.