إذا كنت تعتقد أن مصاصي الدماء مجرد أسطورة لا نشاهدها سوى في القصص الخيالية وأفلام السينما، فبالتأكيد ستعيد النظر في هذا الاعتقاد، عندما تتعرف على مصاصة دماء حقيقية، تتقاضى النقود من معجبيها، مقابل غرس أسنانها في لحمهم. وتقول جوليا كابلز (50 عاماً) من ولاية بنسلفانيا الأمريكية، إنها اعتادت على شرب الدماء البشرية، منذ نحو 30 عاماً، وتشرب من هذه الدماء، نحو نصف غالون شهرياً، بحسب صحيفة ميرور البريطانية. وعلى الرغم من أن جوليا تحظى بالعديد من المعجبين، الذين يمكن أن يدفعوا المال، مقابل أن تمص دماءهم، إلا أن عادتها الغريبة، ولدت الكراهية والحقد تجاهها أيضاً، حيث حاول أحد الجيران في مرة من المرات أن يقتحم منزلها بسيارته، فيما يعتقد بأنه محاولة لقتلها. وتحاول جوليا أن تمحو وصمة العار المرتبطة بها كمصاصة دماء، من خلال شرح هذه العادة الغريبة، عبر برنامج تلفزيوني، حيث تقول: "كنت مصاصة دماء مشهورة تسافر حول العالم، وأقدم العديد من العروض المثيرة في التسعينيات من القرن الماضي، ولم يكن أحد يتوقع أن تكون ظاهرة مصاصي الدماء حقيقية". وتضيف جوليا: "لم تكن حياتي سهلة على الإطلاق، لكن هذا ما أنا عليه، وفي نفس الوقت، ما أزال قادرة على أكسب النقود وأقدم الدعم لأسرتي، كما أنني إنسانة جيدة، أساعد الآخرين طوال الوقت".