بدأ الفنان المصري محمد رمضان التمثيل في مسرح المدرسة، ثم أكمل حياته بأدوار صغيرة في عدد من المسلسلات مثل مسلسل "السندريلا"، إلى أن قدم دورًا متميزًا في فيلم "احكي يا شهرزاد" جعل الجميع يطلقون عليه أحمد زكي الجديد، بعدها أصبح من نجوم الصف الأول، خصوصًا بعد أن قام ببطولة مجموعة من الأفلام جعلته نجمًا جماهيريًا، وحققت أفلامه تلك إيرادات عالية للغاية وكان أهمها أفلام الألماني، عبده موتة، وقلب الأسد وشد اجزاء. مؤخراً عرض لمحمد رمضان إعلان جديد لإحدى شركات الإتصالات في مصر، وتعرض النجم لهجوم شرس وانتقادات من بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسببه. واستخدم رمضان في أغنية الاعلان جملة |شعبية إلهية"، الامر الذي اعتبره البعض أنه أمر غير لائق، وتساءلوا: هل الشعبية الإلهية هنا تعود على شعبية كروت الشحن أم ان المقصود منها أن شعبية رمضان منحة من الله، على حد تعبيرهم. وقد تم تسجيل الاعلان في أجواء مبهرة، ومليئة بالحركة، وهي أقرب الى موسيقى الراب والهيب هوب، واستخدمت فيه السيارات الفارهة والمجوهرات اللامعة والفتيات، كما جاء في مجلة "لها". وظهر رمضان باطلالة مختلفة وبتسريحة شعر جديدة، وراح يرقص ويغني، وفي إحدى اللقطات ظهر مسيطراً على أسد، تعبيراً عن قوة العرض الذي تقدمه الشركة، ما عرضه للانتقاد والسخرية من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي. [playlist type="video" ids="1037"]