الساحة - متابعات أزالت قوات الاحتلال الصهيوني، أمس الاثنين، جميع الاعلام الفلسطينية المتواجدة على السياج الأمني بين الأراضي الفلسطينية المحتلة وقطاع غزة، عند بركة السريج شرق خانيونس، وذلك بواسطة "روبوت آلي". وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال قامت خلال تواجدها خلف سواتر رملية للحماية بالتحكم في "روبوت آلي" متخصص بالمتفجرات، وقام بإزالة جميع الأعلام، خشية من وجود قنابل أسفلها. ويُشار إلى أن قوات الاحتلال باتت تخشى التعامل مع الاعلام الموجودة على السلك الفاصل، وخاصة بعد التفجير الذي وقع قبل يومين وأدى لإصابة عدد من جنود الاحتلال بينهم إصابات خطيرة جراء وجود اللغم أسفل علم فلسطيني.