الساحة - متابعات جددت طائرات الاحتلال الإسرائيلي في ساعات الفجر الأولى من اليوم الأحد، استهدافها مواقعاً تتبع للفصائل الفلسطينية المسلحة جنوب مدينة غزة. وأطلقت طائرات الاحتلال 5 صواريخ على الأقل، تجاه موقع صلاح الدين قرب مفترق نتساريم وسط قطاع غزة. وأفادت المصادر العبرية، أنّ صافرات الإنذار دوّت للمرة الثالثة في مستوطنات غلاف غزة. في سياق متصل، شنت طائرات حربية إسرائيلية، مساء اليوم السبت، سلسلة غارات جوية على عدة أهداف في مناطق متفرقة من قطاع غزة ما ادى الى اضرار في منازل المواطنين في مناطق القصف. وقال مراسلونا ان طائرة حربية اسرائيلية اطلقت اربعة صواريخ تجاه موقع تونس التابع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس جنوب شرق حي الزيتون بمدنية غزة دون الاعلان عن وقوع اصابات. واغارت طائرات الاحتلال على موقع صلاح الدين القريب من مفرق الشهداء قرب محررة نتساريم جنوب مدينة غزة بصاروخ واحد شديد الانفجار ​. وفي وقت متزامن اغارت طائرات الاحتلال على موقع اليرموك شرق حي الشجاعية. وكانت مدفعية الاحتلال قصفت موقعا لسرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي. يشار إلى أن المقاومة أخلت جميع مواقعها بعد عملية التفجير عند الحدود تحسبا لرد إسرائيلي. وقال داود شهاب المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي: ‏أرض غزة ليست نزهة وحدودها أشواك وبنادقها مشرعة وسواعد أبنائها تقذف الغضب في وجه الحصار والعدوان ومقاومتها إبداع وتضحية وعنوان شعبها الصمود". وحملت حركة حماس على لسان الناطق باسمها حازم قاسم الاحتلال الاسرائيلي مسؤولية التصعيد على قطاع غزة. وقد أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة الدكتور أشرف القدرة وصول إصابتان بجراح متوسطة إلى مستشفى أبو يوسف النجار جراء قصف مدفعية الاحتلال لهدف شرق رفح. -- العثور على جثماني شهيدين جراء القصف الإسرائيلي شرق رفح --