الساحة - متابعات اعلن الناطق باسم شركة توزيع الكهرباء بغزة محمد ثابت، اليوم الخميس ، انه وبعد توقف محطة توليد الكهرباء منذ مساء امس , لن تتمكن الشركة من وضع جدول محدد لتوزع الكهرباء لصعوبة الأوضاع ، مشيراً الى ان الأمور ستتضح نهاية اليوم . وقال ثابت ان الازمة تفاقمت جراء تعطل الخطوط المصرية عن العمل منذ أسبوع , مما أدى لأرباك في جدول توزيع الكهرباء في غزة. وبينت شركة التوزيع ان الخطوط "الإسرائيلية" تعمل بقدرة (120) ميجاوات فقط في حين ان محطة الكهرباء متوقفة , والخطوط المصرية معطلة منذ أسبوع . وحذرت الشركة من تداعيات النقص الحاد في الكهرباء نتيجة توقف محطة التوليد عن العمل وتعطل الخطوط المصرية، على كافة القطاعات الحيوية في غزة، وخاصة قطاع الصحة والخدمات . ودعت جميع الأطراف إلى سرعة التحرك لوقف التدهور الخطير في تلك المرافق عبر توفير وقود لمحطة التوليد بشكل دائم وإعادة إصلاح الخطوط المصرية وتوفير مزيد من الطاقة حتي تتمكن الشركة من ممارسة مهامها وتوصيل الكهرباء لآلاف الأسر وللمرافق الحيوية التي ترتبط بحياة المواطنين. وكان محمد ثابت اعلن الليلة الماضية أن محطة التوليد الوحيدة ستتوقف عن العمل بشكل كامل ، بسبب نفاذ الوقود . وأوضح، ثابت في تصريح خاص لـ "فلسطين اليوم"، أن محطة التوليد أبلغت شركة التوزيع بتوقف المحطة عن العمل بسبب نفاذ الوقود، الأمر الذي سيزيد من تفاقم أزمة الكهرباء في ظل تعطل الخطوط المصرية منذ أسبوع عن العمل، ليبقى الاعتماد على الخطوط الإسرائيلية بشكل كامل. وأشار إلى أن الأزمة ستتفاقم في ظل الحديث عن منخفض جوي مطلع الأسبوع القادم، والذي يزيد فيه الاستهلاك على الطاقة في التدفئة من قبل المواطنين.