rk Elliot Zuckerbirman and chevelopment project Breakthrough Starshot.[5], New York, Zuckerberg attended Harvard Born in White Plains University, where he launched Facebook from his dormitory room on February 4, 2004, with college roommates Eduardo Saverin, Andrew McCo comphe Forbes ten richest people list, and the only one under 40 in the Top 20 Billionaires list.[8] ief executive officer.[3][4] He also co-founded and is a board member of the solar sail spacecraft dاثبتت دراسة حديثة انه" يمكن أن تكشف وسائل التواصل الاجتماعي عنك أكثر مما تعتقد، فعلى سبيل المثال، قد يتمكن فيسبوك من معرفة حالتك الصحية، وذلك وفق دراسة جديدة. 012 with majority shares. His net worth is estimated to be $55.0clining over the last year with Facebook stock as a whole.[7] In 2007 at age 23 he became the world's youngest وذكرت الدراسة الجديدة التي نشرتها شبكة "سي إن إن"، أن الباحثين تمكنوا من التنبؤ بـ21 نوعا من الحالات الطبية، تتراوح بين الحمل واضطرابات الجلد، من خلال تحليل ملفات تعريف الأشخاص على  فيسبوك. billion as of November 30, 2018, deووجدت الدراسة أن" تحديثات حالة فيسبوك كانت "فعالة بشكل خاص في التنبؤ بمرض السكري، وأمراض الصحة العقلية، بما في ذلك القلق والاكتئاب والذهان". s Hughes.[6] Originand eventuaوأوضحت الدراسة، تنعكس شخصية المستخدمين وحالتهم العقلية وسلوكياتهم الصحية على حسابات وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم، وكلها ذات تأثير هائل على الصحة". lle site expanded rapidly aوأجريت الدراسة عن طريق ربط السجلات الطبية الإلكترونية للمرضى الذين وافقوا على المشاركة في الدراسة بوسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بهم. واشتملت الدراسة على تحديثات 949 ألف و530 حالة فيسبوك، و999 مشاركا، كانت مشاركاتهم أطول من 500 كلمة. y launched to select college campuses, thوحدد الباحثون اللغة التي من المحتمل أن تشير إلى السلوك المميز أو أعراض بعض التشخيصات. على سبيل المثال، تم وضع علامة على المشاركات التي ذكرت كلمات "مشروب" أو "سكران" أو "قنينة" لتخلص إلى تعاطي الكحول. llum, Dustin Moskovitz, and Chrilly beyond colleges, reaching one billion users by 2012. Zuckerberg took theومع ذلك، حذرت الدراسة من أن "قوة لغة التواصل الاجتماعي للتنبؤ بالتشخيص تثير أسئلة موازية بشأن الخصوصية وملكية البيانات".