ريال مدريد يُجدد تعاقده مع مدارس فلسطينية في غزة والضفة المحتلة

الساحة – قسم المتابعة

أعلنت مؤسسة ريال مدريد الإسباني، تجديد التعاون مع 30 مدرسة رياضية – اجتماعية في غزة والضفة الغربية في فلسطين المحتلة، مما سيساهم في تقديم خدمات لأكثر من ألف قاصر، وذلك بهدف تعزيز القيم الإيجابية للرياضة.

وأكدت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، في بيان رسمي أن اتفاق التجديد الذي أقيم في ملعب سانتياغو برنابيو، معقل النادي الملكي، يهدف بطبيعة الحال إلى تشجيع العمل داخل الفريق والمساواة بين الجنسين في مدارس كرة القدم والسلة.

وأقيمت مراسم تجديد الاتفاق بحضور نائب المدير التنفيذي لمؤسسة ريال مدريد، إنريكي سانشيز، والمديرة التنفيذية للمؤسسة التابعة للأمم المتحدة في إسبانيا، راكيل مارتين، وألفارو أربيلوا، نجم الميرنغي السابق، الذي يشغل حالياً منصب سفير النادي.

وقال إيمليلو بوتراغينيو مدير العلاقات في ريال مدريد: “كرة القدم حلقة تفاهم، وهي لغة عالمية ليس لها حدود، هذه المدارس تساعد آلاف الأطفال، وتعطيهم فرصة التكوين وسط قيم مثل المساواة والاحترام”.

وكان الاتفاق قد وُقع بين الطرفين في عام 2011، وهو سيسعى في الفترة المقبلة لإفادة أكبر عدد من الأطفال، كي يصبحوا نجوماً في المستقبل، لا سيما في مدارس الضفة الغربية.