3 مناطق “سـ ــاخنة” قد تنـ ـدلع منها الحـ ـرب العالـ ــمية الثالثة

الساحة – متابعات

ذكرت مجلة “The National Interest” أن هناك مناطق وصفتها بالـ”سـ ــاخنة” في العالم يمكن أن تنـ ــدلع منها الحـ ـرب العـ ـالمية الثـ ـالثة، وبينها أوكرانيا ومنطقة الخليج وبحر الصين الجنوبي وشبه الجزيرة الكورية، مشيرة الى ان “منطقة بحر الصين الجنوبي تحولت اليوم إلى نقطة مواجهة ساخـ ـنة بين الصين والولايات المتحدة، ويزداد الوضع خطـ ـورة لأن الدولتين في حالة حـ ــرب تجارية في الوقت الراهن، ومن غير المستبعد أن تتعدى المـ ـواجهة بين بكين وواشنطن، حدود العقـ ــوبات المتبادلة”.

وفي السنوات الأخيرة تد هور الوضع بشكل مطرد وخـ ـطير في أوكرانيا، وزاد من حـ ـدة التوتر في تلك المنطقة الاسـ ــتفزاز الذي قامت به أوكرانيا مؤخرا في مضيق كيرتش.

ومن الواضح أن أي مواجهة بين روسيا وأوكرانيا ستؤدي إلى هـ ـزة كبيرة وفـ ـوضى شديدة في شرق أوروبا.

وتعتبر المجلة، أن منطقة الخليج هي النقطة الثالثة الساخنة في العالم، فالنـ ـزاعات المـ ــسلحة في سوريا واليمن وكذلك التـ ـوتر المتزايد بين الولايات المتحدة وإيران، تجعل الوضع في هذه المنطقة شد يد الخـ ـطورة، وقد يتسبب بانـ ـدلاع مـ ـواجهة مسـ ـلحة قـ ـوية بين روسيا والولايات المتحدة وانجـ ـرار الصين إليها.

وتشير المجلة، إلى استمرار التـ ـوتر في شبه الجزيرة الكورية التي تعتبر من المناطق المرشحة لانـ ـدلاع الحـ ـرب العـ ـالمية الثالثة منها، لافتة الى ان “العلاقات بين بيونغ يانغ وواشنطن لا تبعث على التفاؤل رغم مبادرات السلام المختلفة التي يمكن أن تختفي في أية لحظة”.