​وقـ ـفة احتـ ـجـ ـاجية رفـ ـضًا لفـ ـصل “أوريدو” منـ ـسق الحـ ـراك العـ ـمالي

شـ ـارك عشـ ـرات المـ ـواطنين بمدينة الخليـ ـل اليوم الإثنين في وقـ ـفة احتـ ـجـ ـاجية أمام مقر شـ ـركة “أوريدو” وسط المدينة، جنوبي الضـ ـفة الغربية المحـ ـتلة، رفـ ـضًا لفـ ـصلـ ـها منـ ـسق الحـ ـراك العمـ ـالي في الخـ ـليل صهـ ـيب زاهـ ـدة.

وأفاد أحد منسقي الحراك مـ ـوسى معلا أن الوقـ ـفة الاحتــ ـجـ ـاجية نظـ ـمت رفـ ـضًا لقـ ـرار شركة “أوريدو” فـ ـصـ ـل زاهـ ـدة من عمله؛ نتيـ ـجة مطلب قـ ـانوني يتمثل في إنشاء نقـ ـابة عمّـ ـال داخل الشـ ـركة.

وأكد معلا أن مطلب زاهـ ـدة قانـ ـوني، وأنه يجب على الشـ ـركات العاملة في الأراضي الفلسطينية وقـ ـف انتـ ـهاكـ ـاتها لحـ ـقوق العـ ـمال وتغـ ـولها عليهم.

وأشار إلى أن الحراك العـ ـمالي سيـ ـرفع قـ ـضية إلى القـ ـضاء ضـ ـد “أوريدو”، بتهـ ـمة “التـ ـشهـ ــير ضـ ـد زاهـ ـدة واتهـ ـامه اتهـ ـامات باطـ ـلة”.

وكانت شـ ـركة “أوريدو” أصدرت في 7 شباط (فبراير) الجاري قراراً بفـ ـصل الموظف “زاهـ ـدة” من عمله، لمـ ـطالبته بتوفير قاعة للمـ ـوظفين من أجل عـ ـقد اجتـ ـماع لتشكيل نقـ ـابة عمّـ ـال داخل الشركة.