هنية: نقترب من انشاء استاد في غزة بتكلفة 5 مليون دولار

الساحة – متابعات

يواصل عبد السلام هنية عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة جهوده من أجل الحصول على دعم جديد لتطوير البنية التحتية للرياضة الفلسطينية من خلال جولته الخارجية في أوروبا واستمرار تواجده في دولة قطر.

وينتظر هنية الحصول على الموافقة الرسمية والنهائية من وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني لتمـ ـويل مشروع إنشاء ملعب مركزي يُقام وسط غزة وبالتحديد في منطقة المحررات جنوب المدينة بتكلفة (5) مـ ـلايين دولار.

وكان هنية قد التقى وزير الخارجية في وقت سابق من الأسبوع الماضي وبحث معه إنشاء هذا المشروع، فيما يواصل من جانب آخر اتصالاته مع وزير الشباب والرياضة القطري صلاح بن غانم العلي من أجل إنجاز هذا المشروع.

وفي سياق آخر يتابع هنية عن كثب عملية وصول العشب الصناعي والمادة اللاصقة وتركيب المقاعد البلاستيكية على مدرجات الجماهير في ملعب رفح.

وأكد هنية أن نهائي بطولة طوكيو (3) سيُقام على ملعب رفح فيما سيكون السفير الياباني تاكيشي أوكوبو في افتتاح البطولة والملعب والمباراة النهائية أيضاً.

افتتاح رسمي لملعب بيت حانون

وأوضح هنية أن افتتاح ملعب بيت حانون بعد تطويره في المرحلة الأخيرة وتركيب الأضواء الكاشفة سيكون يوم الرابع من شهر فبراير القادم على هامش إقامة مباراة خدمات رفح وأهلي بيت حانون في الدوري الممتاز.

وأشار هنية إلى أنه ينتظر خلال الأسبوع القادم موافقة نهائية على مشروع بناء مدرج جديد لملعب بيت لاهيا إضافة لإنارته بالأضواء الكاشفة.

83 ألف دولار لترميم ملعب الشاطئ

وبذل هنية جهود كبيرة مع السفير الياباني تاكيشي أوكوبو لتوقيع عقد لترميم نادي الشاطئ بمبلغ (83) ألف دولار.

وأشاد هنية بالجهد الكبير الذي بذله باسل ناصل وسعيد أبو غزة في إنشاء وتطوير ملاعب كرة القدم في غزة على مدار السنوات الماضية.

وفي سياق منفصل عبر هنية عن شكره وتقديره للسفير الياباني أوكوبو ولدولة اليابانية على دعمها المتواصل لتطوير المنشآت الرياضية ورعاية البطولات الشبابية من خلال المنح اليابانية.

وقال هنية أن هذه المشاريع جاءت بعد ترتيبات مسبقة منذ ثلاث سنوات بالعمل الجاد والتنسيق رفقة السيد باسل ناصر والسيد سعيد أبو غزة في البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة.

وأوضح هنية أن الأسرة الرياضية تحتفل بهذا الإنجاز الذي جاء استمراراً للتطور والرقي الذي نعيشه في قطاع غزة على المستوى الرياضي في ظل تنفيذ المشاريع اليابانية التي لها الأثر الكبير والبارز على صعيد الرياضة والشباب في قطاع غزة.

وأكد السفير الياباني أن الدور الملحوظ التي تقوم به دولته هو من باب الواجب لدعم الرياضة والشباب بقطاع غزة وتطوير المنشآت الرياضية.