نتنياهو يتوعد بضم غور الأردن وشمال البحر الميت فور فوزه

أعلن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو نيته ضم غور الأردن وشمال البحر الميت لكيان الاحتلال وفرض السيادة “الإسرائيلية” فيهما، فور فوزه بانتخابات “الكنيست” المقبلة.

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي في “تل أبيب”، إنّه يرغب بضم أكبر عدد من المستوطنات المقامة على أراضي الفلسطينيين، بالاتفاق مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف رئيس وزراء العدو أنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيعلن خطته للسلام بعد انتخابات الكنيست في كيان الاحتلال، وصرّح نتنياهو أنّه سينتظر على ضم المستوطنات بسبب “تقديره واحترامه” لترامب.

من جهته قال القيادي في حركة فتح منير الجاغوب إنّ نتنياهو كاذب وهو يعلم أن وعوده لناخبيه المتطرفين لن تغير من الواقع شيئًا.

وقال قاضي قضاة فلسطين محمود الهباش معلقًا على إعلان نتنياهو “لا “سيادة” ولا شرعية ولا بقاء للاحتلال في أرضنا، فأرضنا المباركة لا يدوم فيها ظالم، وإذا كانت جيوش”هولاكو” قد استقرت في أرضنا حين احتلتها، فيمكن لنتنياهو حينها أن يتوهم أيضًا أنه يمكن أن يبقى فيها”.

وكان رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية قد حذر اليوم من إمكانية إعلان إسرائيل ضم مناطق من الضفة الغربية، ضمن محاولات رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لكسب الأصوات في الانتخابات المقبلة.

كما أدانت الأردن تصريحات رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بشأن ضم المستوطنات وفرض السيادة على غور الأردن وشمال البحر الميت.