مشهد مؤثر.. لحظة استشـ ـهاد الشاب “أبو عرمانة” شرقي رفح

الساحة – قسم المتابعة

بث نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، لحظة إطلاق قوات الاحتلال الرصـ ـاص بشكل مباشر على متظاهر ومشارك في مسيرات العودة شرقي رفح جنوب قطاع غزة أمس.

وقالت الناشطة المصورة “رواء خالد” التي وثقت لحظة استشهاد الشاب تامر أبو عرمانة، إنه لم يشكل خطراً على جيش الاحتلال ولم يقترب من السياج الفاصل، إلا أنه تعرض لرصاص مباشر من قناصة الاحتلال المتواجدة أعلى الثكنات الرملية العسكرية.

مشهد مؤثر.. لحظة استشهاد الشاب تامر أبو عرمانة جنوب قطاع #غزة.

Posted by ‎غزة هذا الصباح‎ on Saturday, October 13, 2018

ولم تكن الحادثة الأولى التي يتعمد جيش الاحتلال فيها استهداف المتظاهرين السلميين بشكل عشوائي.

واستشهد 7 مواطنين وأصيب المئات برصاص الجيش الإسرائيلي قرب الحدود الشرقية لغزة، أثناء مشاركتهم في مسيرات العودة السلمية، بحسب وزارة الصحة.

ومنذ نهاية مارس/ آذار الماضي، ينظم الفلسطينيون مسيرات عند حدود قطاع غزة، للمطالبة برفع الحصار عن القطاع.

ويقمع جيش الاحتلال الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.