مشتهى: لا جديد بملف المصالحة وحماس بذلت كل ما يمكن لإنجاحها

أكد روحي مشهى عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس)، أنه لا جديد في ملف المصالحة الفلسطينية، خلال الفترة الحالية.

ولفت إلى أن حركة حماس أسهمت بشكل واضح وبذلت كل ما يمكن في سبيل تحقيق المصالحة، منوها إلى أن الحركة تعتبرها أمرا استراتيجيا ضروريا لنصرة القضية الفلسطينية.

قال مشتهى لـ”دنيا الوطن”: “إن مسيرات العودة هي وسيلة من الوسائل الخلاقة التي وهبنا بها الله عز وجل، لمواجهة الاحتلال بكل وسيلة ممكنة على طريقة تحقيق أمالنا في تحرير الارض من شمالها الى جنوبها ومن شرقها لغربها”.

وأضاف: “مسيرات العودة عمل شعبي نضالي تهدف الى كسر الحصار، وسيستمر الامر ما بقي الحصار موجودا”

وتابع عضو المكتب السياسي لحماس: “نحن اليوم في عيد الاضحى المبارك، وحلي بنا أن نقدم التهنئة الكبيرة للأمة والشعب الفلسطيني الصامد على أرض فلسطين، وخصوصا على أرض غزة التي شهدت الكثير من التضحيات لنصرة قضية فلسطين التي يتآمر عليها الشرق والغرب”.

وبين أن قطاع غزة لا زال يقدم مزيداً من نموذج التضحية والفداء، حتى تحقيق اهدافنا.