محلل “إسرائيلي”: الطائرات المسيرة من غزة تهديد كبير لا يمكن تجاهله

لا تزال ردود الأفعال والتحليلات في كيان العدو تتوالى عقب عملية المقاومة التي نفذتها بطائرة مسيّرة ألقت عبوة ناسفة على آلية لجيش الاحتلال في منطقة “غلاف غزة”.

وقال “تال ليف رام” المحلل العسكري لصحيفة “معاريف” العبرية أن قيام طائرة مسيرة بالأمس بإلقاء عبوة ناسفة باتجاه قوة لجيش الاحتلال على حدود قطاع غزة لم يكن الحادثة الأولى من نوعها، حيث شهدت جولة التصعيد الأخيرة مع المقاومة قبل عدة أشهر عمليتين آخرتين باستخدام طائرات مسيرة تحمل عبوات ناسفة.

وأضاف المحلل أنه لا يجب التقليل من هذه العمليات رغم عدم وقوع إصابات فيها، حيث يعتبر قيام المقاومة بالعمل على تطوير هذا النوع من السلاح حدث لا يستهان به، وأكد “ليف رام” أن قدرة جيش الاحتلال على إسقاط هذه الطائرات تعتبر قدرة محدودة.

وقال “ليف رام” أيضاً أن جيش الاحتلال تعامل مع عملية الأمس بهدوء نسبي بسبب عدم وقوع إصابات، ولكن الجيش تجاهل التهديد الكبير الذي تشكله هذه الطائرات المسيرة التي يجري تطويرها في قطاع غزة، في حين خاطرت “إسرائيل” بالدخول في حرب بالجبهة الشمالية لفلسطين المحتلة بسبب نفس التهديد.