ماذا تفـ ـعل إذا ضـ ـاع منك هـ ـاتـ ـف “الآيفـ ـون”؟

الساحة – قسم المتابعة

إذا فقـ ـدت هاتفك الذكي، في الوقت الحالي، فلا تقـ ـلق كثيرا، لأن هذا الأمر لا يعني ضيـ ـاعه بشكل نهائي، ما دامت بعض المزايا الحديثة تساعد على استعادة الجهاز، لاسيما حينما يتعلق الأمر بهـ ـواتف “آيفـ ـون”.

وبحسب موقع “ياهو”، فإن الشخص الذي يضـ ـيع منه هـ ـاتف “آيفـ ـون”، عليه أن يلجـ ـأ إلى خدمة أو تطبيق “Find my iPhone” أي (أعثر على هاتـ ـفي الآيفـ ـون)، وعندئذ، سيكون قادرا على الاسترجاع بأكثر من طريقة.

وبوسع المستخدم أن يستفيد من هذه الخدمة، أي “Find my iPhone”، سواء عبر تحمـ ـيلها مثل تطبيق في هـ ـاتف آيفـ ـون آخر، أو عبر الاتصال من أي جهـ ـاز يعمل بنظام iOS كالآيباد، أما في حال لم يكن ثمة جهـ ـاز أبل، فيمكن الاتصال عن طريق الخدمة السحابية “آي كلاود”.

وبعد تسجيل الدخول إلى “آي كلاود”، بحسابك الخاص لدى “أبل”، يصبح بمقدورك، أن تبحث عن الجهاز عبر متصفح، ثم يظهر الموقع الذي يوجد الهاتف، وهذه الميزة لا تعثر على الهواتف فقط، بل تجد أيضا أجهزة “آيباد” والساعات والسماعات، في حالة الضياع.

أما في حال تعرض الهاتف للسرقة فإن المستخدم مدعو ليقصد مركز الشرطة، لأن ذهابه إلى مكان وجود الجهاز قد يعرضه لخطر يهدد سلامته.

وإذا كان شحن الهاتف قد نفد، فإن تطبيقَ أو خدمة “اعثر على هاتفي الآيفون” سترشدك إلى آخر موقع جرى تسجيله قبل أن ينطفئ، أما إذا كان مشغلا، فإمكانك أن تجعله يصدر صوتا، أو يعرض رقما هاتفيا، حتى يتواصل معك الأشخاص الذين عثروا عليه.

ولأن المستخدم حريص على عدم وصول أحد إلى بياناته، يمكنه أن يقوم بتفعيل “وضع الضياع”، وعندها، لن يكون أي شخص آخر قادرا على فك القفل، وسيتم تعطيل خاصية الدفع بـ”أبل” حتى لا يتعرض رصيدك للسرقة.

وفي المنحى نفسه، يؤدي تفعيل “وضع الفقدان”، إلى دعوة كل شخص يريد الوصول إلى محتوى الجهاز، إلى إدخال اسم المستخدم وكلمة المرور.

وإذا أردت أن تزداد اطمئنانا، ادخل إلى خدمة “فايند ماي آيفون”، واختر خاصية الحذف، وبمجرد اتصال الهاتف بالإنترنت، سيقوم بإزالة كافة البيانات، والأمر الجيد في هذا، هو أنه بوسعك أن تستعيد ما حذفته، عن طريق النسخ الاحتياطية.