مؤسسات إسرائيلية تكشف سبباً لإصـ ـابة الغزيين بالسـ ـرطان

الساحة – متابعات

بعث عدد من مؤسسات حقوق الإنسان اليسارية في “إسرائيل”، رسالة عاجـ ـلة إلى كل من رئيس الحكومة الإسرائيلية ووزير الجيش “بنيامين نتنياهو” والمستشار القضائي للحكومة “مندلبت”، يطالبون فيها بضرورة التدخل العاجل لوقف استخدام الطائرات الجوية في رش المبيدات الحشرية المسرطنة فوق أراضي قطاع غزة.

ووفقًا لموقع “روتر العبري”، المبيدات الحشرية التي يتم رشها فوق الأراضي الزراعية الإسرائيلية القريبة من الحدود مع قطاع غزة تصل إلى الأراضي الزراعية في غزة، الأمر الذي يسبب أضرار جسيمة في المحاصيل الزراعية، علاوة على أنه يعرض حياة السكان وخصوصًا المزارعين في غزة لخطر السرطان.

وأكدت المؤسسات اليسارية في الرسالة التي بعثتها على أن الحديث يدور عن أعمال خطيرة تمس بحقوق الإنسان المخالفة للقانون الدولي.

كما استشهدت المؤسسات في الرسالة التي بعثتها باعترافات وزارة الجيش السابقة، بأن المبيدات الحشرية التي يتم رشها على الأراضي الزراعية الإسرائيلية والتي تصل إلى مناطق قطاع غزة، تحتوي على مادة “رواند إف” التي تم تصنيفها على أنها مادة مسرطنة من قبل منظمة الصحة العالمية.