ليبرمان يدعو للعودة إلى سيـ ـاسة الاغتـ ـيالات في غزة

اعتبر وزير الحـ ـرب الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان أن قادة البلاد يعلمون جيدا أن المواجـ ـهة مع حماس أمر لا مفر منه، لكنهم يفضلون دفـ ـن رؤوسهم في الرمال لأسباب انتخابية.

وأضاف ليبرمان في تصريحات نشرها موقع “واللا” العبري صباح اليوم، أن “التظـ ـاهرات في قطاع غزة لم تعد تجري فقط في أيام الجمعة”، مشيرا إلى وقوع حـ ـادث “عنـ ـيف” مساء أمس الأحد، انتهى بإصـ ـابة أحد العـ ـسكريين الإسرائيليين.

وحسب ليبرمان، فإن إصـ ـابة أحد ضباط الحدود الإسرائيليين يوم الجمعة شـ ـجع سكان غزة على تنفيذ هـ ـجوم آخر على القـ ـوات الإسرائيلية الأحد.

وزعم ليبرمان أنه لا مجال للانتظار، مضيفا: “يجب أن نأخذ زمام المبادرة مرة أخرى، وند مر البنية التحتية للإرهـ ـاب، ونجدد سياسة الاغتـ ـيالات في غزة”.

وفي وقت سابق، وصف ليبرمان موافقة الحكومة الإسرائيلية على تحويل أمـ ـوال المنحة القطرية إلى قطاع غزة، بأنه “استسلام للإرهـ ـاب وحماس”.

وأصـ ـيب مساء أمس، 19 فلسطينيا، وجندي إسرائيلي؛ جراء مواجـ ـهات اندلعت قرب السياج الفاصل شمال قطاع غزة، فيما قـ ـصف الاحتلال موقعين للمـ ـقاومة.