ليبرمان: الجولة المقبلة في غزة يجب أن تكون الأخيرة

الساحة – قسم المتابعة

قال أفيغدور ليبرمان وزير الأمـ ـن الاسرائيلي السابق ان الجولة المقبلة مع حركة حماس في قطاع غزة يجب أن تكون الأخيرة.

وأضاف ليبرمان بحسب موقع 0404 الاسرائيلي :” منذ ما يقرب من عام بدأت مسـ ـيرات العودة على طول السياج في قطاع غزة، وقد حـ ـذرت في كل من المناقشات المغلقة والعامة أن أكثر الأماكن سخونة وتوتر هو قطاع غزة، وجاء تقييم الاستخـ ـبارات العسـ ـكرية الذي نشر أمس متطابق تمامًا مع تقييمي خلال العام الماضي – السؤال الآن ليس هل ستكون هناك مواجهة أخرى مع حماس في قطاع غزة، بل متى سيحدث ذلك؟”.

وتابع ليبرمان :”من المستحيل أن نفهم لماذا تواصل الحكومة الإسرائيلية تقوية (العـ ـدو) استعدادًا للمواجهة المقبلة معنا”.

وأوضح ان نقل الأموال والوقود الى قطاع غزة وتوسيع مساحة الصيد كلها عوامل تعزز من حماس عسـ ـكرياً أو على المستوى المدني.

وقال ليبرمان :” يجب علينا توجيه ضـ ـربة قاسـ ـية وغير معهودة ضد حماس، حتى أن نكسر إرادتهم بالكامل لمعاودة القتـ ـال ضدنا وأيضاً لتدمـ ـير إيمانهم بأنهم قد يهـ ـزموننا، وبدون هذه الضـ ـربة فإن المواجهة الوشيكة مع قطاع غزة لن تكون إلا مرحلة مؤقتة للمواجهات في المستقبل”.

ونشرت وسائل إعلام عبرية، مساء أمس الأربعاء، التقييم السنوي لدى شعبة الاستخـ ـبارات العسـ ـكرية الإسرائيلية “أمان” لعام 2019 الجاري.

وأشار التقييم إلى أن “هناك احتمالية كبيرة للتصـ ـعيد في قطاع غزة وفي الضفة الغربية، خلال العام الجاري”، لافتا إلى وجود احتمال كبير، لقيام حركة حماس “بشن هجـ ـوم ضد قـ ـوات الجيـ ـش الإسرائيلي”.

ووفق التقييم، تقدر الاستخـ ـبارات العسكرية أنه في حالة تنفيذ مثل هذه العملـ ـية، فإنها ستكون محدودة النطاق، ولكنها قد تؤدي إلى جولة كبيرة من التصعـ ـيد ضد قطاع غزة.

اقرأ أيضا : اعلام الاحتلال: هناك فرصة كبيرة للتصـ ـعيد في غزة والضفة