كيف مرّت 18 عامًا على مستـ ـوطـ ـني غلاف غزة

الساحة – قسم المتابعة

نشرت القناة “الثانية” العبرية تقريرًا حول الحـ ـالة النفـ ـسـ ـية لسكان مستـ ـوطنات غلاف قطاع غزة خلال 18 عامًا من إطــ ـلاق الصـ ـواريخ والعـ ـمليات على الحدود.

وقالت القناة عن مراكز الدعم النفـ ـسي في الغلاف إنها “تنـ ـهار تحت ضـ ـغط روادها مع استمرار مـ ـوجات التصعيد (مع المقـ ـاومة الفلسطينية)”.

وبينت القناة أن الكثيرين من الآباء الإسرائيليين لم يتمكنوا من الحصول على معالـ ـجين نفسـ ـيين لأبنائهم بسبب الضـ ـغط وتقليص طاقم الدعم النفـ ـسي في المراكز الصحية في مستـ ـوطنات الغلاف.

وقالت عن الوضع النفسـ ـي في الغلاف إنه سـ ـيء للغاية، وخصوصًا أيام التصـ ـعيد الأخير مطلع رمضان الجاري، حيث طلب آباء من مجالس الغلاف عدم تشغيل الصـ ـافرات أو إطـ ـلاق المفـ ـرقعات خشـ ـية إعادة أطفالهم إلى دائرة الأزمـ ـات النفـ ـسية.

يشار إلى أن 5 مستـ ـوطنين إسرائيليين قتـ ـلوا وأصـ ـيب ما يزيد عن 130 آخرين بجـ ـراح في عمـ ـليات القـ ـصف والاستهـ ـداف التي نفذتها فصـ ـائل المقـ ـاومة الفلسطينية بجـ ـولة التصـ ـعيد الأخيرة قبل نحو أسبوعين.

وأطـ ـلقت فصـ ـائل المقـ ـاومة رشـ ـقات صـ ـاروخية كبيرة المستـ ـوطنات والمدن في جنوب الكيان الإسرائيلي ما دفع أكثر من 40% من سكانها للنـ ـزوح منها.

وكانت ذات القناة كشفت في ديسمبر الماضي عن قيام كتـ ـيبة غزة العسـ ـكرية في جيـ ـش الاحـ ـتلال بعـ ـملية فحص للتأكد إذا ما كان هناك نفـ ـقاً وصل من قطاع غزة حتى سديروت.

وجاءت عـ ـملية الفحص التي يقوم بها جـ ـيش الاحـ ـتلال بعد ان تقدم عدد من سكان سديروت بشـ ـكاوى قالوا فيها إنهم يسمعون صوت ضـ ـجة وحـ ـفريات بالشـ ـواكيش تحت منازلهم.

ووفقاً للقناة الثانية، فإن مئات الإسرائيليين من سكان سيدروت يسمعون أصوات ضـ ـجة غـ ـريبة ليلا نهارا حتى أيام السبت والجمعة، وهم يخـ ـشون بأن الحديث يدور عن أنـ ـفاق تمر تحت الأرض من تحت منازلهم وأن حـ ـالة من الخـ ـوف تنتـ ـابهم طوال الوقت.

يشار إلى أن كـ ـتائب القسـ ـام الجناح العسـ ـكري لحركة حماس نفذت خلال الحـ ـرب الأخيرة صيف 2014 سلسلة عمـ ـليات نوعية استهـ ـدفت مـ ـواقع عسـ ـكرية إسرائيلية في غلاف القطاع فقـ ـتلت وأصـ ـابت عشرات الضـ ـباط والجـ ـنود الإسرائيليين وذلك بواسطة أنـ ـفاق حفـ ـرتها مسبقًا.