كوشنر: الفلسطينيون يستحقون قطع المساعدات المالية الأمريكية عنهم

قال جاريد كوشنر كبير مساعدي الرئيس دونالد ترامب إن الفلسطينيين يستحقون قطع المساعدات الأمريكية عنهم لـ”تشويههم الإدارة الأمريكية”.

وقال كوشنير في مقابلة مع صحيفة “نيويورك تايمز” نشرت اليوم الجمعة “يجب إستخدام المساعدات لتعزيز المصالح الوطنية ومساعدة المحتاجين، ولكن في الحالة الفلسطينية فإن برنامج المساعدات سار لعقود دون خطة تجعلهم يعتمدون على أنفسهم”.

وقررت الإدارة الأمريكية في الأسابيع الماضية وقف مساعداتها للفلسطينيين بما فيها تلك المقدمة لمستشفيات القدس والمشاريع في الأراضي الفلسطينية ووكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”.

وبعد ذلك اتخذ ترامب قراراً بإغلاق مكتب تمثيل منظمة التحرير في واشنطن بعد أن كانت قررت نهاية العام الماضي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إلى القدس في مايو/ايار الماضي.

وتحدث كوشنر عن القرارات معتبراً أنها “لن تقلل فرص التوصل الى إتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين” معتبرا إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نجح في تحسين فرص السلام مضيفاً: “كانت هناك الكثير من الحقائق الزائفة التي تم ابتكارها وأعتقد أن هناك حاجة لتغييرها”.

وزعم أن “كل ما نفعله هو التعامل مع الأشياء كما نراها وعدم الخوف من فعل الشيء الصحيح.. أعتقد أنه، نتيجة لذلك، لديك فرصة أكبر لتحقيق سلام حقيقي”.

واعتبر كوشنر “الخلاف بين الفلسطينيين وواشنطن قابل للحل”، رغم تصريحات كبار المسؤولين الفلسطينيين بأنهم لن يعودوا للإتصال مع إدارة ترامب.

وقال كوشنر، الذي عمل لسنوات تاجر عقارات: “في كل مفاوضات دخلت فيها فإنه قبل أن يصل أحدهم الى كلمة “نعم” يكون جوابه “لا”، في إشارة الى تقديره أن الفلسطينيين سيوافقون بعد رفضهم.

وحول خطة السلام التي يعكف منذ أشهر على وضعها، قال كوشنر “إذا كان السيد عباس (الرئيس محمود عباس) قائداً جاداً فإنه سيدرس خطة الإدارة الأمريكية للسلام بعناية بعد إطلاقها”، دون أن يحدد موعد إطلاق الخطة.

وأعلن الرئيس مراراً أنه لن يقبل الخطة الأمريكية بعد أن أعلن ترامب أن أسقط القدس من جدول أعمال المفاوضات.