فلسطيني أم إسرائيلي.. حقيقة اللاعب الذي يهـ ـدد وجود محمد صلاح في ليفربول

الساحة – قسم المتابعة

“فـ ـخ دبور”، أزم ـة جديدة تحيط باللاعب المصري محمد صلاح، والتي قد تدف ـعه إلى الرحيل عن فريقه ليفربول الإنجليزي.

كانت دعوات عديدة قد طالبت محمد صلاح بالرح ـيل عن ليفربول في حال انضمام اللاعب الإسرائيلي مؤنس دبور إلى ليفربول خلال فترة الانتقالات الشتوية.

نشر الحساب الرسمي لصفحة “إسرائيل بالعربية”، التابعة للخارجية الإسرائيلية تدوينة عبر موقع “تويتر” أعربت فيها عن أس ـفها حول تلك الدعوات، التي طالبت محمد صلاح بالرحيل عن ليفربول، في حال تعاقده مع اللاعب الإسرائيلي مؤنس دبور.

وقالت “إسرائيل بالعربية” في تدوينتها: “يؤسفنا أن نرى أن هناك أشخاصا يشجعون رح ـيل محمد صلاح عن ليفربول حال انضمام اللاعب الإسرائيلي مؤنس دبور إلى الفريق”.

وتابعت هذه الأصوات تقحم السياسة في الرياضة، ونحن نأمل حال انضمام دبور لفريق ليفربول، أن نرى تعاونا جيدا بين لاعبين متميزين في الملعب، لتحقيق نتائج أفضل للفريق الإنجليزي”.

من هو
لكن من هو مؤنس دبور، الذي لفت الانتباه بتألقه في الدوري النمساوي الموسم الماضي، بتسجيله 22 هدفا في الدوري و8 أهداف في الدوري الأوروبي لفريقه سالزبورغ.

يبلغ دبور من العمر 26 عاما، وهو من عرب الـ48، حيث ولد في مدينة الناصرة.

واضطر دبور، بحسب تصريحاته إلى اللعب في منتخب إسرائيل الأول، حتى يتمكن من المشاركة في الدوريات الأوروبية الكبرى، التي تشترط لوائحها أن يكون أي لاعب أجنبي يلعب عدد مباريات معينة مع منتخب بلاده.

كما أنه لم يتمكن من اللعب لمنتخب فلسطين، بسبب أنه غير متواجد في أي منطقة خاضعة للسيطرة الفلسطينية.

وسبق وأن تزامل دبور مع لاعب مصري آخر، هو جناح الزمالك الحالي وزميله السابق في جراسهوبرز السويسري، محمود عبد المنعم “كهربا” خلال موسم 2014/2015.

وهاجم عدد من وسائل الإعلام والجماهير كهربا، بسبب ظهوره مع دبور في أكثر من مناسبة، لينشر بعدها اللاعب المصري فيديو مع دبور، ويصرح بأنه لاعب فلسطيني أجبرته الظروف على اللعب مع منتخب إسرائيل.

تحدث “كهربا” وقتها عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي “إنستغرام” وكتب “أنا أكره إسرائيل كثيرا، واللاعب مؤنس دبور الذي يلعب معي في الفريق هو فلسطيني من عرب 48، وهو يحمل الجنسية الإسرائيلية إجبارا وليس اختيارا، لذلك هو يلعب لصالح المنتخب الإسرائيلي، وعلمت منه أنه يتهرب كثيرا من المنتخب، وقبل أسبوعين اتصلوا به ولم يرد عليهم”.

وتابع “إنه لاعب مسلم وكان يصوم ويصلي معي في رمضان وأهله كذلك، وهو ليس سعيدا بأنه لاعب في المنتخب الإسرائيلي، لذلك رغبت في توضيح حقيقة هذا اللاعب العربي المسلم والفلسطيني الأصل”.

رحيل صلاح
وكانت تقارير عديدة قد أشارت إلى أن محمد صلاح طلب من إدارة ليفربول الرحيل في حال انتقال دبور إلى الفريق في فترة الانتقالات الشتوية.

وكانت صحيفة “الديلي ميرور” البريطانية، قد نشرت تقريرا، تحدثت فيه عن اهتمام ليفربول بضم خدمات اللاعب مؤنس دبور، الذي يلعب لنادي ريد بول سالزبورغ النمساوي في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

لكن موقع “الرأي اليوم” نقل عن مصادر وصفها بالمقربة من محمد صلاح، نفيه لتلك الأخبار تماما.

وقالت تلك المصادر “إن محمد صلاح يصب تركيزه حاليا مع فريقه ومدربه يورغن كلوب، ويسعى لأن يكرر إنجازه بأن يكون أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، وليس مهتما على الإطلاق بهوية اللاعبين الذين ربما يأتون إلى ناديه في المستقبل”.

يذكر أن محمد صلاح، سبق وأثار حالة من الجدل في وقت سابق، خلال فترة احترافه مع فريق بازل السويسري، عندما خاض معهم مباراة مع فريق مكابي تل أبيب الإسرائيلي.

ورفض محمد صلاح خلال تلك المباراة مصافحة لاعبي الفريق الإسرائيلي متعللا بربط حذائه، كما أنه قام بحركة مختلفة في المباراة الثانية بعدما استبدل المصافحة بحركة من قبضة يده.

جدير بالذكر أن ليفربول سبق وضم إليه 3 لاعبين إسرائيليين في وقت، هم، آفي كوهين، وروني روسينثال، ويوسي بينايون.