غزة: عائلة الديري فرع “السوالمة” تُصدر بيان توضيحي بشأن مقـ ــتل ابنها

الساحة – متابعات

أصدرت عائلة الديري فرع “السوالمة” في الوطن والشتات، اليوم الخميس، بياناً توضيحيًا حول مقـ ـتل ابنها محمد ماهر الديري فجر أمس الأربعاء.

وعبر مركز الميزان لحقوق الإنسان، أمس، عن أسفه إزاء مقـ ـتل مواطن جراء شجار عائلي في حي الصبرة غرب غزة، مطالبًا بالحد من انتشار وسوء استخدام الأسـ ـلحة النـ ـارية.

وحسب المعلومات الميدانية التي جمعها باحثو المركز، فقد نشب شجار عائلي مساء أمس الثلاثاء بين أفراد احدى العائلات في حي الصبرة غرب غزة، على خلفية خلافات عائلية قديمة، وتطورت المشكلة واستخدمت فيها الأسلحة النارية، ما أدى إلى اصابة المواطن محمد ماهر صالح الديري (31 عاماً)، جراء اصابته بعيار ناري في البطن، فيما أعلنت المصادر الطبية عن وفاته فجر اليوم بعد وصوله مستشفى الشفاء.

وباشرت الشرطة التحقيق بالحادث واعتقلت عدد من أفراد العائلة ممن يشتبه في تورطهم في الحادثة.

واستنكر المركز في بيانٍ صحفي تلقى (الساحة الإخباري) نسخة عنه، سقوط ضحايا جراء “العنف الداخلي وأخذ القانون باليد”، مشدداً على خطورة انتشار وسوء استخدام الأسلحة النارية.

وطالب المركز بضرورة فتح تحقيق جدي في الحادث وإحالة المتورطين فيه للعدالة، داعيا إلى اتخاذ التدابير القصوى، التي من شأنها منع انتشار الأسلحة الصغيرة وسوء استخدامها تعزيزاً لسيادة القانون وحماية لأمن المواطنين والمجتمع.

وحسب المركز الحقوقي، فإن عدد من قتلوا جراء ظاهرة “العنف الداخلي” منذ مطلع العام الجاري 2018، بلغ (55) قتيلاً، من بينهم (14) قتلوا خلال الشجارات العائلية والأعمال الثأرية.

وجاء بيان عائلة الديري فرع “السوالمة” كالتالي: