خـ ـلافات عمـ ـيقة بين الفـ ـصائل في روسيا وهذه تفاصيلها

قال عضو المكـ ـتب السياسي للجبـ ـهة الشـ ـعبية ماهر الطـ ـاهر، ان هناك خـ ـلافات عمـ ـيقة وتبـ ـاينات كبـ ـيرة، بين الفصائل خلال لقاء موسكو وجرى الاتفاق على مواصلة الحـ ـوار في القاهرة.

واضاف الطاهر وهو ممثل الشـ ـعبية في حوارات موسكو في تصريح صحفي “حاولنا في الجـ ـبهة التركيز على الرؤية السـ ـياسية ودعونا لإصدار بيان سياسي عن كل الفـ ـصائل”

وقال موضحا” اتفقنا على ضـ ـرورة أن يتم مواصلة الحـ ـوار في القاهرة من أجل البحث التفـ ـصيلي للدخول بآليات إنهـ ـاء الانقسـ ـام وتحقـ ـيق الوحـ ـدة وان إعلان موسكو مهـ ـم لأنه يرفـ ـض صفـ ـقة القـ ـرن ويؤكد حـ ـق الفلسطينيين في المـ ـقاومة، ويؤكد على رفـ ـض وصـ ـم المـ ـقاومة بالإر هـ ـاب”.

وتابع قائلا” إعلان موسكو يرفـ ـض فـ ـصل غزة عن فلسطين ويؤكد كل الثـ ـوابت الفلسطينية وحق عودة اللاجـ ـئين الفلسطينيين ويرفـ ـض قـ ـانون القـ ـومية”.

وكشف الطاهر ان حـ ـركة الجـ ـهاد الإسـ ـلامي رفـ ـضـ ـت التوقـ ـيع على اتفـ ـاق موسكو بسبب نقطة “دولـ ـة فلسطـ ـينية مستــ ـقلة على حـ ـدود 67”.