خطيب مُفوّه وحافظ للقرآن.. شاهد وصية الشـ ـهيد “ناصر مصبح” لك

قسم المتابعة

لم يتجاوز الشهيد الطفل ناصر مصبح الحادية عشر من عمره حين أتم حفظ كتاب الله، وهو أحد الطلبة المتفوقين بمدرسة المهاجرين الشرعية في خانيونس جنوب قطاع غزة.

حرص الشهيد ناصر البالغ من العمر (12 عاماً) على المشاركة السلمية بمسيرات العودة شرق قطاع غزة منذ انطلاقها في 30 مارس الماضي، مُطالبا كما الجماهير الفلسطينية بحق عودته الى أرضه التي سرقها الاحتلال.

لكن الجمعة السادسة والعشرين والتي حملت اسم “انتفاضة الأقصى”، كانت الجمعة الأخيرة التي سيشارك فيها الشهيد ناصر، إذ أصابته رصاصات الاحتلال خلال مشاركته السلمية، وارتقى على اثرها شهيدا على الحدود الشرقية لمحافظة خانيونس.

وانتشر مقطع فيديو للشهيد ناصر وهو يخطب بطريقة جميلة ويوصي الناس بالتبسم.

نقلًا عن والدته، الشهيد الطفل ناصر مصبح (12) عامًا يحفظ القرآن الكريم كاملًا ويلعب "الكونفو" منذ سنوات وهو من المتفوقين بمدرسة المهاجرين الشرعية جنوب قطاع #غزة ومشارك دائم بمسيرة العودة.

Posted by ‎غزة هذا الصباح‎ on Saturday, September 29, 2018

واستشهد 7 فلسطينيين برصاص الاحتلال وأصيب أكثر من 500 آخرين خلال مشاركتهم في مسيرات العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة أمس.