حماس: أمريكا تشعل المخيمات تنفيذا لـ “صفقة القرن”

الساحة – متابعات

حذر ممثل حركة حماس في لبنان، علي بركة، من إشعال الولايات المتحدة الأمريكية الأوضاع بالمخيمات الفلسطينية في لبنان، تنفيذا لـ”صفقة القرن”.

ووصف “بركة” في تصريح صحفي، الأحداث الأمنية الأخيرة التي حدثت بمخيم “المية ومية” للاجئين الفلسطينيين في صيدا جنوبي لبنان، أكتوبر الماضي، بأنها “تُضر بالقضية الفلسطينية، وتخدم صفقة القرن الأمريكية، التي تعني شطب القضية الفلسطينية وحق عودة اللاجئين”.

وسقط تسعة قتلى وعشرة جرحى في اشتباكات بمخيم “المية ومية” بين فصيلين فلسطينيَّين: الأول حركة فتح، بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والثاني جماعة “أنصار الله”، المدعومة من “حزب الله” اللبناني.

ويستضيف لبنان قرابة 400 ألف لاجئ فلسطيني، في 12 مخيما وتجمعات سكنية أخرى، تضم أيضا مجموعات مسلحة وخارجين عن القانون، وتندلع بينها اشتباكات من آن إلى آخر.

“بركة” قال: إن “الإدارة الأمريكية بعد أن اتخذت قرارات بتهويد مدينة القدس، انتقلت إلى المرحلة الثانية من صفقة القرن، وهي شطب قضية اللاجئين وحق العودة”.

وتابع أنه “بعد وقف واشنطن تمويلها للأونروا، بدأت بتحريض بعض الجهات الفلسطينية بعضها على بعض في المخيمات الفلسطينية بلبنان”.

وحذر من أن “الأحداث الأمنية والاشتباكات في (المية ومية) تأتي في سياق تدمير المخيمات وتهجير أهلها، لشطب حق العودة وقضية اللاجئين؛ إرضاءً للكيان الصهيوني وتنفيذاً لصفقة القرن”.