حاملاً الدفعة الثانية للمنحة القطرية: العمادي يصل غزة والصرف غداً

الساحة – قسم المتابعة

قالت (القناة 14) الإسرائيلية، إن رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، السفير محمد العمادي سيصل إلى قطاع غزة ومعه الدفعة الثانية من المنحة القطرية، والتي سيتم دفعها لرواتب الموظفين بغزة غدًا عن طريق البريد.

وأفادت مصادر محلية ، بوصول السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، مساء اليوم الخميس، إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون “إيرز” شمالي القطاع.

وكانت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية، قالت، إنه سيتم تحويل الدفعة الثانية من المنحة القطرية البالغة قيمتها 15 مليون دولار في الساعات المقبلة إلى قطاع غزة عبر “إسرائيل” وسيتم صرفعها للموظفين المدنيين غداً.

وأفادت مصادر إعلامية، بأن قطر وضعت شرطاً على إسرائيل يتمثل في دعم جهودها لإعمار قطاع غزة علناً، وذلك للسير بتحويل الشحنة الثانية من الأموال إلى القطاع، خوفاً من فبركة تل أبيب للدوحة تهمة “دعم الإرهاب”.

وأوضحت، أن الشرط الذي بسببه تقدم السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة بالشكر إلى قطر ومصر ومبعوث الأمم المتحدة، نيكولاي مالدينوف، على جهودهم لتحسين الوضع في غزة، كمقدمة للتوصل إلى اتفاق تهدئة طويل الأجل، من شأنه أن يحافظ على أمن إسرائيل، كما نقل موقع “واللاه” العبري.

وحسب المصادر، فقد كان هناك نقاش داخلي في الدوحة حول هذه القضية، حيث كان يُخشى من أن إسرائيل قد “تخفي صندوقًا” بحقيبة الأموال؛ لكي تثبت في المستقبل أن الأموال ستصل إلى الجناح العسكري لحركة حماس، وبالتالي فإنها تصف قطر بأنها داعمة للإرهاب، وبسبب هذا القلق، طلبت قطر من إسرائيل، أن تدعم التحرك علناً.

وقد بذلت قطر، جزءاً كبيراً من جهود إعادة الإعمار في قطاع غزة في السنوات الأخيرة، واستثمرت مئات الملايين من الدولارات في مشاريع مختلفة هناك.