“بندورة” غزة بـ 5 شواكل و”بصل” الضفة بـ10.. مواطنون: “بلاش خضار ناكل فواكه”

الساحة – قسم المتابعة

في الوقت الذي يعاني سكان قطاع غزة من أوضاع اقتصادية متـ ـردية، يأتي ارتفاع سعر كيلو “البندورة” إلى 7 شواكل بشكل مفـ ـاجئ ليرفع سقف معـ ـاناتهم اليومية، أما في الشق الآخر من الوطن فكان هناك ارتفاع جنوني في أسعار بعض السلع الأساسية ليصل سعر كيلو البندورة لـ (10 شواكل)، وكيلو البصل لـ (10 شواكل) أيضاً، ورأس الزهرة إلى (16 شيكلاً)، مما أثار غضب المواطنين، وقد ظهر ذلك من خلال تغريداتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

الجهات الرسيمة ممثلة بمدير عام التسويق في وزارة الزراعة، تحسين السقا، أوضحت أن ارتفاع سعر “البندورة” إلى (5 شواكل) للكيلو الواحد، يرجع إلى انخفاض درجات الحرارة هذه الأيام، ما يؤخر نضوجها، وبالتالي ينخفض إنتاجها.

وأضاف: إن تصدير “البندورة” إلى خارج قطاع غزة، يؤثر على سعرها ويجعلها في ارتفاع، وسنقلل أيام التصدير ليوم أو يومين، ورغم ذلك، سيبقى سعرها مرتفعاً لنهاية الشهر، وحتى الشهر القادم، مشيرًا إلى أنها تزرع في فصل الشتاء داخل “حمامات” زراعية للحفاظ على إنتاجها، وتوقع أن سعرها سيبقى مرتفعًا ما بين 4- 5 شواكل خلال الشهر الجاري، وحتى الشهر القادم.

شارك (Moien Frajallah) تصريح الوزارة وعقب: شو هالتصريح المتناقض، واللي مش على بعضه، كيف بتحكي بسبب الشتاء وانخفاض الحرارة، وبالسطر التاني بتحكي إنكم بتزرعوها بالحمامات الزراعية؟ وكيف بتحكي إنكم بدكم تقللوا أيام التصدير ليومين أو يوم، وبنفس الوقت بتحكي إنها ستبقى مرتفعة لنهاية الشهر، وحتى الشهر القادم.

وغرد ( أحمد الريس): هنا في غزة المواطن المسكين مستهدف من الجميع حتى تاجر الخضار لا يرحمه كيلو البندورة رديئة الجودة بـ 5 شواكل يا عالم إرحموا البسطاء.

أما ( دعاء أبو حطب) فغردت: كيلو البندورة بـ 6 شواكل اشتريت امبارح 4 حبات قسماً بالله منا عارفة بشو استخدمهم محتاجة اشي محرز.

وقال ( شادي عبدالخالق المصري) ساخراً: بغزة الموز أرخص من البندورة، والتفاح أرخص من الخيار، وجاري استبدال سلطة الخضار بسلطة الفواكه.

في الجانب المقابل، كان هنا مع يقف مع ارتفاع الخضراوات فيقول: ( احمد خالد ابو حليمة) ليش لما كانت بكسه البندورة كان بالبكسة 10 كيلوات 3 شواكل ماحد كان يعلق ولا نسمع صوت واحد فيكم ليش؟؟؟ واحد فيكم حيقول لي بالمعقول هيك معقول اذا كانت غاليه ماحد يشتريها، وأضاف (Ahmad M Briam ) لو انتا مزارع ي صديقي ما حكيت هيك المزارع الي بتبهدل لما الخضروات ترخص.

أما اهالي الضفة الغربية، فكانت أزمة ارتفاع سعر ( البصل) إلى ( 10 شواكل) مقابل الكيلو الواحد، ما يؤرقهم، وبررت الجهات الرسمية ارتفاع تلك الأسعار بأن المنتج الزراعي يتأثر دائماً بعوامل المناخ وتقلبات الطقس، وينعكس ذلك على أسعارها.

فغرد (ابو حسام الطهراوي) : عند تحقير إنسان لآخر يقول، ما يسوا بصلة، اليوم يا سادة البصل أغلي من اي نوع فواكه فيجب إعادة النظر في المثل وتقدير واحترام البصل الذي يبكينا المطبخ وفي السوق، سعر كيلو البصل في الضفة بشيكل، والي عنا مانعين البصل يدخل القطاع لحين ما يخلص بصلهم .

أما ( رائد الأطرش): رغم الرائحه الكريهه للبصل إلا ان ارتفاع سعره جعل له قيمة.

وفي المقابل قال (Atef Abu Aroob): ارتفاع سعر البصل مبالغ فيه.. لكن هل أسعار المقاهي معقولة؟ ارتفاع سعر البصل مبالغ فيه فكيف يمكن تفسير رغيف ساندويش بـ 25 شيكلاً؟ ارتفع سعر البصل مبالغ فيه، لكن من منا لا يستهلك عشرة شواكل بدل اتصالات يومياً؟ وعلى أية حال سعر البصل راح ينزل بعد أيام أو أسابيع، فهل ستنزل بقية الأسعار؟

المصدر: دنيا الوطن