بمليوني شيقل.. السلطة تدفع تعويضات لعائلة مستوطن قُتل بالانتفاضة الثانية

زعمت صحيفة “معاريف” العبرية، أن السلطة الفلسطينية ستقوم بدفع تعويضات تصل إلى مليوني شيقل لعائلة مستوطن قتل عام (2002)، حيث أطلق مقاوم فلسطيني النار عليه، في أحد المعامل الإسرائيلية بمنطقة “عطروت” شمال مدينة القدس المحتلة.

وبحسب الصحيفة فإن أحد مساعدي الأسير مروان البرغوثي أعطى المقاوم تعليمات بتنفيذ العملية، وقامت عائلة المستوطن القتيل برفع دعوى قضائية ضد السلطة الفلسطينية عام (2008)، وطالبت العائلة بتعويضات تصل إلى (130) مليون شيقل، ووجهت العائلة للسلطة الفلسطينية اتهامات بأنها المسؤولة عن تنفيذ العملية.

وقال المحامي “شبات ليفي” الذي كان يمثل السلطة الفلسطينية في الدعوى القضائية المرفوعة ضدها في محاكم الاحتلال أن السلطة وافقت في خطوة استثنائية ونادرة على التوقيع على اتفاق مع عائلة المستوطن القتيل، وبحسب الاتفاق فإن السلطة الفلسطينية تعترف بمسؤوليتها عن عملية قتل المستوطن وتعويض عائلته بمليوني شيقل.