بعد 57 عاماً من الزواج.. سبعينية هندية تضع توأمين

وضعت امرأة هندية تبلغ من العمر 74 عاماً، الخميس الماضي، توأمين من الإناث عبر علاج الإخصاب خارج الرحم، بعدما عجزت عن الإنجاب منذ زواجها عام 1962، لتصير واحدة من أكبر الأمهات في العالم اللاتي وضعن في أعمار متقدمة.

وقال طبيب الأم العجوز -وتدعى بيراماتي بانجياما- إن الحمل بالتوأمين تم من أول مرة خضعت فيها العجوز لعملية تلقيح اصطناعي وأنها ظلت تحت مراقبة ثلاثة فرق من المختصين.

وتتمتع الأم وتوأماها بصحة جيدة وأظهرت أشرطة فيديو احتفالاتها مع أفراد أسرتها والجهاز الطبي الذي أشرف على ولادتها بالمولودين الجديدين، وذلك بالرغم من تقدمها في السن.

ولم تتمكن بيراماتي بانجياما التي تقطن في منطقة جونتور جنوب الهند من الحمل على امتداد 57 عاما من الزواج غير أن التطور الطبي وتحديث طرق الإخصاب منحها شعور الأمومة في سن الرابعة والسبعين.

وترجح صحيفة ديلي ميل البريطانية أن تكون العجوز الهندية أكبر أم في العالم بعد ولادتها في سن الرابعة والسبعين بعد أن وضعت أميركية عام 2006 مولودين بطريقة الإخصاب وهي في سن السادسة والستين.

وعبرت الأم الهندية عن فرحتها الغامرة بولادة التوأمين، وقالت إنهما سيغيران حياتها وأنه لا أحد سوف ينعتها بالعاقرة بعد اليوم.

وقالت “انتظاري الطويل لأكون أما وصل إلى نهايته.. فكرت في تجربة علاج الإخصاب خارج الرحم منذ كان عمري 55 عاماً”.