بعد اكتشاف نفـ ـق جديد للمـ ـقاومة.. نتنياهو يوجه رسالة حـ ـادة لحماس.. ماذا حملت؟

الساحة – متابعات

حمّل رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، حركة “حماس” كامل المسؤولية عن بناء نفـ ـق يربط بين قطاع غزة والداخل الإسرائيلي تم اكتشافه وتدمـ ـيره اليوم، متوعدا بمواصلة رصد الأنـ ـفاق وتدميرها.

قال نتنياهو في مستهل جلسة عقدها، مساء اليوم الإثنين، حزب الليكود الذي يترأسه، إن “من يحاول إيذاءنا سنؤذيه بقوة، ونحن نطور تكنولوجيا ريادية، واليوم دمرنا نفقا، ونحمل حركة حماس مسؤولية ذلك”.

وأضاف أن “المسؤولية الأولى التي تقع على عاتق كل حكومة، تتمثل في الحفاظ على أمن مواطنيها وأن إسرائيل ستستهدف كل من يحاول إيذاءها”.

وتابع :”بعد كشف نفق آخر اليوم نحن نزيل قدرات حماس في الأنفاق بشكل منهجي، ومصممون على العمل في كل مكان للعثور على منفذي العمليتين في الضفة”.

🎥 #شاهد: الجيش الاسرائيلي ينشر فيديو يظهر فيه تدمير نفق على حدود #غزة

Posted by ‎فلسطين لايف‎ on Thursday, October 11, 2018

وادعى جيش الاحتلال الاسرائيلي بعد ظهر اليوم الخميس اكتشاف نفقا هجوميا على حدود قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال ان قوات الجيش اكتشفت نفقا هجوميا يبلغ طوله كيلومتر واحد توغل لمسافة 200 متر من جنوب قطاع غزة نحو الاراضي الاسرائيلية.

من جانبه هنّأ وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الجيش الإسرائيل وقيادته الجنوبية، على تنفيذ مهمة تدمير النفق المكتشف على أكمل وجه.

وقال “تنفيذ المهمة جاء نتيجة قدرة عملياتية رفيعة المستوى وطفرة تكنولوجية نوعية تسمح لنا بالتعامل مع خطر الأنفاق بشكل أفضل بكثير”.

وأضاف ليبرمان “أعتقد أن الرسالة واضحة للجميع، “لن نتحمل أي انتهاك للسيادة الإسرائيلية، وأشدد على أن التفجير تم في أرضنا”، واعتبر أن هذا النفق “يشكل انتهاكا فاضحا للسيادة ولكافة الأعراف المتبعة بين المجتمعات والدول وبين منظمات تحترم أنفسها”.

واعتبر ليبرمان أنه على الرغم من المصالحة الفلسطينية “فإن الحادث يثبت أن قطاع غزة لا يزال مملكة الإرهاب، وبالنسبة لنا لا شك أن حركة “حماس” هي المسؤولة كونها تتحكم بقطاع غزة”.