المأكولات الشعبية على موائد الافطار في غزة

لشهر رمضان في أسواق غزة طقوسًا خاصة، إذ يحرص الفلسطينيون على وجود المأكولات الشعبية على موائد افطارهم، كالفلافل والحمص، ورغم تواجدها طوال العام إلا أن لها مذاقًا مختلفًا في هذا الشهر الكريم.

ويبتكر أصحاب هذه المحلات طُرقًا وأساليب جديدة في إعداد المأكولات لجذب الزبائن إليها، والحفاظ على استمرارية عملهم خاصة وأن الطلب على هذه المأكولات يتراجع في شهر رمضان.

ومن أبرز الأكلات التي تحضر على موائد إفطار الصائمين في غزة “الفلافل المحشية وفتة الحمص”، يقول صاحب مطعم أبو السعيد للمأكولات الشعبية:” الفلافل المحشية أكثر الأصناف الشعبية طلبًا، إذ لها مذاقًا مختلفًا في رمضان، ونعدّها بشكلٍ كبير وجذاب كذلك فتة الحمص”.

وأردف لـ سبق24:” لكل مطعم أساليبه الخاصة في ابتداع حشوات الفلافل، لكن الغالب تكون أقراص الفلافل الكبيرة محشوة بالبصل والسماق، ومغموسة بالسمسم، ويستخدم قوالب بأشكال متعددة”.

ويُشير إلى أنهم يبدؤون من بعد صلاة العصر حتى أذان المغرب بتنفيذ طلبات الزبائن، متابعًا حديثه:” الكثير من المارين يُغريهم شكل أقراص الفلافل وفتة الحمص المزينة، ويحرصون على شرائها حتى لو كان الطبق الرئيسي على موائد افطارهم مأكولات دسمة كاللحم والأرز”.

من جانبه قال أبو محمد أحد بائعي المأكولات الشعبية في سوق الزاوية وسط مدينة غزة:” هذه الأكلات يلجأ إليها أصحاب الدخل المحدود والمتوسط، ومرتبطة بشكلٍ كبير في الأوضاع الاقتصادية الراهنة رغم أن سعرها زهيد”.

وعن أسعار أقراص الفلافل فهي تختلف حسب الحجم والحشوة كما يقول أبو محمد:” فغالبًا قرص الفلافل الكبير المحشو بالسماق والبصل سعره نصف شيكل”.

أما فتة الحمص فهي واحدة من المقبّلات المشهورة بشكلٍ كبير قطاع غزة، خاصة في رمضان وتحتفظ بمذاق حامض، يكمل حديثه:” فتة الحمص إحدى الأكلات الشهيرة التي لا تفوّت، في الموائد الرمضانية، وأيام الجمعة على مدار العام”.

وفي استعراضنا لبعض أراء المواطنين على شراء مثل هذه المأكولات الشعبية، بعضهم يرى أنه من الضروري حضور هذه المأكولات بشكلٍ شبه يومي في موائد افطارهم:” إذ تأخذ مذاقًا مختلفاً خاصة في رمضان” قائلا أحدهم :” الفلافل في عائلتنا من موجبات الصباح، وأحيانًا المساء، فكيف نتخلى عن مذاقه في رمضان؟”، وآخرون أجابوا أن الفلافل والحمص لهما يوم مخصص في رمضان يُسمى يوم الحواضر إذ لا يكون هناك طبق رئيسي على مائدة الإفطار، أما الرأي الثالث فأجابوا بتهكم على سؤالنا:” احنا نصوم نصوم ونفطر على بصلة؟” دلالة على أنهم لا يفضلون المأكولات الشعبية في رمضان.

المصدر: سبق24