اللواء الرجوب يرعى منافسات إحياء “يوم المـ ـعاق العالمي” في قطاع غزة

الساحة – متابعات

رعى اللواء جبريل الرجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، فعاليات إحياء اليوم العالمي للمـ ـعاقين، الذي نظمه الاولمبياد الخاص الفلسطيني في المحافظات الجنوبية، بحضور إبراهيم أبو الشيخ نائب، مسير أعمال المجلس الأعلى ود. أسعد المجدلاوي نائب رئيس اللجنة الأولمبية، وموسى الوزير مدير عام مؤسسة الشـ ـهيد ياسر عرفات، ويزيد الحويحي ونهى البحيصي وتيسير البرديني من الهيئة القيادية العليا لحركة فتح، ومصطفى الشوربجي، مسئول ملف الأولمبياد الفلسطيني الخاص بالمحافظات الجنوبية، والمدراء العامون بالمجلس الأعلى حسن الصباح ويحيى الخطيب، ومحمد العمصي، مساعد الأمين العام للجنة الأولمبية والمدراء همام الغول ومصطفى العوضي وأسعد عباس وبشير شعبان .

ونقل يحيى الخطيب تحيات اللواء الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للمشاركين من أصحاب الهمم العالية، مشيدا بتفاعل المؤسسات الراعية للأشخاص ذوي الإعـ ـاقة في اليوم الرياضي التنافسي، واكد أن المجلس الأعلى سيبقى داعما لهذه الفئة، وشكر كافة طواقم العمل من المتطوعين والحكام.

وعبر د أسعد المجدلاوي عن سعادته بالمشاركة، التي تؤكد أن الرياضة وسيلة مهمة في منح المشاركة للأشخاص ذوي الإعاقة، وهي مشاركة ذات دلالات مُهمة تشير الى أصحاب الهمم العالية أصحاب حق في المجتمع الفلسطيني، ومن المهم رعايتهم، ويجب أن يحظوا ببرامج وأنشطة رياضية وترويحية وتربوية .

وشكر مصطفي الشوربجي اللواء جبريل الرجوب على الرعاية، والوزير عصام القدومي، الذي اكد ان المجلس الأعلى هو بيت لأصحاب الهمم العالية، وأشاد بمروان وشاحي، الوكيل المساعد في المجلس الأعلى – رئيس مجلس إدارة الأولمبياد الخاص لعطائه المستمر للأشخاص ذوي الإعاقة، وحيا جهود أركان المجلس الأعلى في المحافظات الجنوبية على عملهم لإنجاح اليوم الرياضي وفي مقدمتهم إبراهيم أبو الشيخ، وهمام الغول المدير المالي المكلف .

وشكرت نداء عاشور اللواء الرجوب على جهوده العظيمة في تطوير الواقع الرياضي والشبابي والكشفي، واحتضانه للأولمبياد الفلسطيني الخاص تحت مظلة المجلس الأعلى، ودعم كافة أنشطته وفعالياته، وعبرت عن سعادة المؤسسات التي شاركت في اليوم الرياضي، لما لهذه المشاركة من قيمة كبيرة لدى كافة الأشخاص ذوي الإعاقة .

وشارك الحضور من الشخصيات الوطنية والرياضية والمجتمعية في تتويج الأبطال الفائزين، وتم تكريم الأبطال الذين كان لهم الفخر في رفع أسم فلسطين في المشاركات العربية، والقارية والدولية وهم: محمود ابو شرخ ومحمد ابو تايه في رفع الاثقال، وفراس حمد في سباق الدراجات، وجميعهم من لاعبي جمعية الحق في الحياة، ولاعبي السباحة محمد الصالحي ومحمد حنون من جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، والمتسابق سالم عبد الغفور في الدراجات من جمعية الهلال الفلسطيني .

وحصلت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني على كأس البطولة، ومؤسسة فلسطين المستقبل على كأس المركز الثاني، بينما حصلت جمعية النصيرات للتأهيل على كأس المركز الثالث، وشاركت في اليوم الرياضي أيضا مؤسسات نادي الجزيرة وجمعية مبرة فلسطين وجمعية الحق في الحياه، ومدرسة الجزائر الخاصه بالمعاقين وجمعية نبراس الأجيال للتطوير المجتمعي، وتم تكريمها بدروع.

وتنوعت السباقات بين الجري بفئاته المتعددة 100 م و150 م ذكورا واناثا موزعة حسب اعمارهم وقدراتهم، ورمي الكرة الحديدية “الجلة” للجنسين موزعة حسب اعمارهم وقدراتهم، وسباق الكراسي المتحركة 25 م ورمي الكرة الناعمة .