شاهد: العـ ـثور على جثـ ـة طفل داخل مـ ــقبرة

عثرت الشـ ـرطة المصرية، أمـ ـس الجمعة، على طفـ ـل “سنتين” داخل مقـ ـابر القرية وحوله قوالب من الطوب، مغـ ـطى بجـ ـوال بلاستيك.

التفاصيل بحسب أحمد عبدالمنعم حمادة، سكرتير الوحدة المحلية لقرية أبوغنيمة، أن مـ ـزارعًا كان يروي قطعة أرض زراعية يمتلكها مجاورة لمـ ـقابر قرية أبوغنيمة، وعثـ ـر على طـ ـفل يرتـ ـدي ملابـ ـسه وتوجد إعـ ـاقة في قدمه اليمنى داخل دائرة من قـ ـوالب الطوب، ومغـ ـطى بجوال دقـ ـيق بلاستيك.

وأضاف سكرتير الوحدة المحلية لقرية أبو غنيمة، لمصراوي، أن المزارع الذي عثر على جثــ ــة الطـ ـفل قرر أنه لحظة صـ ـلاة الجمعة، والأهالي يؤدونها في مساجد القرية رأى دراجة بخـ ـارية “توك توك” قادمة من طريق الندايرة – أبوغنيمة، وتوقــفت عند المـ ـقابر ولمح نزول سيدتين منتـ ـقبتين ودخلتا مقـ ـابر القرية.

وأوضح سكرتير الوحدة المحلية، أنه جرى إخطـ ـار اللواء علي صلاح، رئيس مركز ومدينة سيدي سالم، ومركز شـ ـرطة سيدي سالم، وانتقل رجال الشـ ـرطة للمعاينة، ونقلت جثـ ـة الطفل إلى مشـ ـرحة مستـ ـشفى سيدي سالم المـ ـركزي، لتوقيع الفـ ـحص الطبي عليها.

وكشف تقرير مفـ ـتش الصـ ـحة عقب الفـ ـحص الطبي لجـ ـثة الطـ ـفل، أنه يبلغ من العمر سنتين، ومتـ ـوفيٍ منذ ما يقرب من 6 ساعات، أي لحظة العـ ـثور على جثـ ـته داخل مقـ ـابر قرية أبو غنـ ـيمة.