الطيراوي: شعبنا بالقدس والضفة يرد على أهلهم بغزة بمقولة “بدنا غزة تعيش”

وجه اللواء توفيق الطيراوي، عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، تحية إكبار وتقدير للشعب الفلسطيني المناضل في قطاع غزة، الذي قاوم الاحتلال ولا زال، وعانى من قمع الإنسان والجغرافيا الفلسطينية في القطاع الحبيب، وقال لهم: “إن شعبنا يرد على شعارهم من غزة “بدنا نعيش”، بمقولة شعبهم في كل فلسطين من القدس والشتات: “بدنا غزة تعيش”.

جاء ذلك، في معرض تعليقه على قمع الأجهزة الأمنية ضد أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، الذي انتفض بلحمه وعظمه الحي؛ مطالباً بالعيش الكريم، ووقف كل أشكال التعدي على لقمة عيشه وكرامته.

وقال الطيراوي: “إن الشعب الفلسطيني هو الذي علَّم الكون كيف يدافع الإنسان الحر عن كرامته الإنسانية وحريته ضد منظومة الظلم والاستبداد كائنة من كانت”.

وحذر الطيراوي، حركة حماس من مغبة الاستمرار في سياسة القمع، بحق السلميين المسالمين من أبناء الشعب الفلسطيني المطالبين فقط بالعيش الكريم، والمحتجين سلمياً على غلاء الأسعار، معتبراً ذلك بأنه تماهٍ وتساوقٍ تماماً مع جرائم الاحتلال وأفعاله السوداء.

ونوه الطيراوي إلى حقيقة أن الشعب الفلسطيني قاوم كل أشكال الاحتلال ولا زال، ولم يرضخ ولم يساوم على كرامته وحريته يوماً، واستطرد قائلاً: إن سلطة الأمر الواقع التي تفرضها حركة حماس على قطاع غزة إلى زوال كما هو الاحتلال.

وأوضح الطيراوي في تصريحه الصحفي، بأن إقدام الأجهزة الأمنية، على قمع المواطنين الأبرياء الذين من المفترض أنهم أهلهم وإخوتهم وعائلاتهم، والاعتداء على الصحفيين، واعتقال مسؤولين في منظمات حقوق الإنسان، يعد إفلاساً وتخبطاً وسلوكاً يشي باقتراب نهاية حقبة اختطاف القطاع وشعبنا الأصيل فيه، ويبشر بالعودة إلى الحضن الأم للشعب الفلسطيني ووحدته والواحدة غير القابلة للقسمة إلا على الواحد الصحيح، وهو السياق الوطني الصحيح والمسار السليم الذي يقود إلى الانعتاق من الاحتلال، على حد تعبيره.