الحـ ـرائق تعـ ـود.. البـ ـالونات الحـ ـارقة تشـ ـعل مستـ ـوطنات غلاف غزة

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أن 7 حـ ـرائق اندلـ ـعت في مستـ ـوطنات غلاف قطاع غزة اليوم بفعل بالونات حـ ـارقة أطلقا شبان من القطاع.

وأوضح موقع “0404” الإخباري العبري، أن 6 من هذه الحـ ـرائق اندلـ ـعت في المجلس الاستيـ ـطاني الإقليمي “أشكول” الواقع شرق جنوب ووسط القطاع.

في حين اندلـ ـعت الحـ ـريق السابع في المجلس الاستيطاني الإقليمي “سدوت نيغف”.

وقبل أسابيع، أعلن ضباط أمن المستـ ـوطنات في “إسرائيل” بشكل عام وضباط أمن مستـ ـوطنات غلاف قطاع غزة على وجه الخصوص عن رفـ ـضهم القيام بإخماد الحـ ـرائق من الآن فصاعدًا.

وبرر ضباط الأمن قرارهم بان الحرائق ليست من اختصاصهم وأنه ليست لديهم القدرة والدراية بإخماد الحرائق مع تجدد الحرائق في غلاف غزة بفعل البالونات الحارقة المطلقة من قطاع غزة.

وجاء في بيان للضباط بأنهم يتلقون الأوامر من الجيش بالذهاب لإخماد الحرائق على الرغم من أن هكذا أوامر ليست قانونية وأن الجيش لم يقم بالتأمين عليهم من الإصابات أو الحوادث كما باقي الموظفين في وزارة الجيش.

وفي نهاية البيان أكد ضباط الأمن بأن قرارهم نهائي لا رجعة عنه وأن على الجيش البحث عن وكلاء آخرين لإخماد الحرائق.

ويستخدم شبان طائرات ورقية وبالونات كوسيلة لإيصال شعلة حارقة إلى المستوطنات الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة، ضمن أدوات المقاومة الشعبية التي تصاعدت مع انطلاق مسيرات العودة وكسر الحصار في 30 مارس 2018؛ ردًا على اعتداء قوات الاحتلال على المسيرات السلمية.