الجولة العسكرية المقبلة بين المقاومة والاحتلال تقترب

قال المحلل العسكري في القناة (13) العبرية، “ألون بن دافيد”، إن المستويات الأمنية في “إسرائيل” تعرف أن الجولة العسكرية الماضية بين المقاومة والاحتلال لم تشتري هدوءًا طويلاً.

وأشار محلل القناة، أن الهدوء الحالي سيستمر أسابيع معدودة، وكذلك فإن حركة حماس لم تتعهد ببقاء الهدوء لفترة طويلة، وعدم التقدم في مباحثات التهدئة يعني أن حركة حماس لن تنتظر طويلاً وأن الجولة القادمة هي مسألة وقت فقط.

وأكد “بن دافيد” أن رئيس وزراء الاحتلال “بنيامين نتنياهو” يشعر أنه لا يستطيع دفع الثمن في حال دخوله بحرب مع المقاومة، حيث يرتفع هذا الثمن الذي يدفعه “نتنياهو” من جولة لأخرى، وفي حال انتهت الجولة الأخيرة بأربعة قتلى في الجانب الإسرائيلي فإن الجولة القادمة قد تشهد عدد أكبر من القتلى.

وشهدت حدود قطاع غزة بالأمس مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال، وارتقى أحد الشبان شهيداً برصاص الاحتلال في حين أصيب عشرات آخرين بجروحٍ متفاوتة، وشارك حوالي (6000) متظاهر في مسيرات العودة يوم الأمس.