الاحتلال تفرج عن صياد من غزة وتبقي شقيقه معتقلًا

أفرجت بحرية الاحتلال الإسرائيلي، عصر اليوم السبت، عن صياد وأبقت على شقيقه معتقلًا لديها بعدما كانت اعتقلتهما صباح اليوم في عرض بحر رفح جنوبي قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية، بأن بحرية الاحتلال أفرجت عن الصياد الفتى أحمد وائل البردويل (16 عامًا)، فيما أبقت على شقيقه محمد معتقلًا لديها.

وكانت نقابة الصيادين قالت في بيان مقتضب صباح السبت “إن زوارق الاحتلال هاجمت مراكب الصيادين ببحر جنوبي القطاع، وأوقفت مركبًا واعتقلت الصيادَيْن الشقيقين محمد وأحمد وائل البردويل، بعد مصادرة المركب وجميع المعدات الخاصة بالصيد”.

وأشارت النقابة إلى أن اعتقال الاحتلال للصيادَيْن كان على بعد ستة أميال بحرية من الشاطئ.

وتتعرض مراكب الصيادين لاستهداف متواصل من زوارق الاحتلال الإسرائيلي، التي تحرمهم من الصيد بحرية، في خرقٍ لتفاهمات التهدئة الموقعة مع الفصائل الفلسطينية.