اختراع جديد لمواجـ ـهة الغاز المُسيل للدموع على حدود غزة

الساحة – قسم المتابعة

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الجمعة، صورة لشاب فلسطيني يرتدي جالون بلاستيكي في محاولة منه لمـ ـواجهة الغاز المُسيل للدموع الذي يُطلقه جيـ ـش الاحتلال الإسرائيلي على المشاركين في مسـ ـيرات العودة على حدود قطاع غزة.

ونش المحلل الإسرائيلي روعي قايتس، تغريدة له على موقع “تويتر” رصدتها الساحة الإخباري مساء اليوم تظهر فيها شاب فلسطيني يرتدي جالونا بلاستيكيا اقتطع الجزء الأسفل منه، وتم تفريغ الجانب المواجه له ووضع بلاستيك شفاف أمامه بهدف الرؤية، وتم تجهيزه بخراطيم، تمكن مرتديه من التنـ ـفس، خلال إلقاء جيـ ـش الاحتلال الغاز المسيل للدموع على المشاركين في مسيـ ـرات العودة.

وقال قايتس مراسل قناة “كان” العبرية، أن الاختراع الفلسطيني من المفترض أن يواجه موجات الغاز المسيل للدموع، خلال المواجـ ـهات الفلسطينية الإسرائيلية في قطاع غزة، بالقرب من الجدار الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

ويخرج الفلسطينيون المشاركون في مسيرات العودة بين الفترة والأخرى، باختراعات جديدة لمواجهة الأسلـ ـحة الإسرائيلية، ومنها وضع قناع على الوجه وبداخله بصلة، وكذلك إرتداء زي “باتمان” من النايلون للتخفيف من ملامسة الغاز للجسد.

اقرأ أيضا : عدد من الإصـ ـابات في مسيرة العودة شرق قطاع غزة