أضرار بمنزل مستوطنين إثر تجدد قصف المقاومة “لغلاف غزة”

انطلقت صافرات الإنذار ظهر اليوم الأربعاء، في مناطق عدة فيما يُعرف بمستوطنات “غلاف غزة”، عقب إطلاق صواريخ من قطاع غزة حسب إعلان جيش الاحتلال، فيما اعترفت وسائل إعلام العدو بوقوع أضرار جراء سقوط صاروخ للمقاومة في ساحة منزل للمستوطنين.

وأعلن جيش الاحتلال في تصريح مقتضب رصد إطلاق ثلاثة صواريخ من قطاع غزة صوب المستوطنات المحاذية، وذلك بعد ساعات من غارات إسرائيلية على مواقع المقاومة.

وبعد إعلان الجيش رصد إطلاق الصواريخ، استهدفت مدفعية جيش الاحتلال مرصدًا للمقاومة شمال قطاع غزة.

وكان طيران العدو قد شن سلسلة غارات جوية على وسط قطاع غزة وشماله فجر اليوم، حيث قصف الطيران الاستطلاعي والحربي ثلاثة مواقع للمقاومة، وهي موقع فلسطين شمالًا، موقعيْ البحرية والتل وسط القطاع، وبناية مدمرة بجوار الموقع الأخير.

فيما دوت صافرات الإنذار في مدينتي عسقلان وأسدود المحتلتين مساء أمس، إثر سقوط صواريخ للمقاومة على المدن الفلسطينية المحتلة، مما تسبب بحالة خوف وهلع لدى المستوطنين.

كما رصدت الكاميرات فرار رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، خلال خطاب له في مدينة أسدود عقب انطلاق صافرات الإنذار، بُعيد ساعات من تهديده بضم غور الأردن وشمال البحر الميت إلى “السيادة الإسرائيلية” فور فوزه بانتخابات “الكنيست”.